استقالة رئيس نادٍ برازيلي بعد تهديدات بالقتل

نشر في: آخر تحديث:

قالت شقيقة رئيس نادي بايسندو البرازيلي، إن شقيقها استقال بعد أن هدده مسلحون بالقتل لو هبط الفريق إلى دوري الدرجة الثالثة لكرة القدم.

واستقال سيرجيو سيرا أمس الخميس، بعدما قال النادي إنه تعرض "لاعتداءات في وجود أسرته".

وكتبت شقيقته كريستينا سيرا في حسابها على فيسبوك أن رجلين مسلحين يستقلان دراجة نارية اقتربا منه يوم الأحد عندما كان يسير برفقة زوجته وابنائهما في بيليم التي يتخذها بايسندو مقرا له.

وأضافت: "أحدهما قال له وهو يخفي وجهه بقميصه ‭'‬أعلم أين تقيم ولو هبط بايسندو إلى الدرجة الثالثة سأقضي عليك وعلى زوجتك وابنك المجنون‭'‬" في إشارة لأحد ابنائه الذي يعاني من التوحد.

وأضاف: "شقيقي كان مصدوما بشدة واتخذ القرار الوحيد الصائب في هذه الأوضاع وهو الاستقالة".

وبايسندو هو أحد الأندية الكبيرة في شمال البرازيل لكنه مر بفترات صعبة ويحتل المركز 16 في الدرجة الثانية متقدما بنقطة واحدة على منطقة الهبوط.