للتمرد ثمن.. لاعبون فرضوا الانتقال على أنديتهم

نشر في: آخر تحديث:

الكولمبي دافينسون سانشيز رفض المشاركة مع أياكس في أولى مبارياته بالدوري الهولندي بعد مغازلة توتنهام الإنكليزي له، أياكس خسر المباراة وبها ودع من تصفيات الدوري الأوروبي، توتنهام ضم اللاعب مقابل خمسة وثلاثين مليون باوند.

تشيلسي فرض غرامة مالية على الإسباني دييغو كوستا الذي طار إلى البرازيل رافضا التدريب أو اللعب مع الفريق بعدما أبلغه المدرب كونتي أنه ليس جزءا من خططه المستقبلية للبلوز، والوضع يبقى معلقا فيما فاتورة الغرامة المالية تزيد على اللاعب.

بعد مونديال 1998 الهولندي فان هويدينك رفض الاستمرار مع نوتغهام فوريست الانكليزي، وعاد ليتدرب دون اذن إلى بلاده مع فريق بريدا والتمرد أنتهى بعد ثلاثة أشهر وعاد إلى نوتنغهام ليكمل الموسم والذي هبط الفريق بنهايته.

رحيم ستيرلنغ رفض في صيف 2015 توقيع عقد جديد مع ناديه ليفربول وأعلن أنه مريض لدرجة عدم تمنعه من مرافقة الفريق في جولته الآسيوية ونال انتقادات لاذعة من لاعبين سابقين وإعلاميين، قبل أن يوافق ليفربول على بيعه إلى مانشستر سيتي مقابل تسعة واربعين مليون باوند.

الفرنسي سيباستيان سكيلاتشي رفض اللعب مع اشبيلية في تصفيات أبطال أوروبا في 2010 قبل ساعات قليلة من مباراته أمام براغا البرتغالي فارضا على النادي بيعه إلى أرسنال الانكليزي، اللاعب رحل فعلا إلى الدوري الانكليزي واشبيلية ودع المسابقة بخسارته بخمسة لثلاثة بمجموع المباراتين.

سبتمبر 2011 الارجنيتي تيفيز يتجاهل طلب مدربه مانشيني للنزول بديلا في المباراة أمام باريرن ميونخ في أبطال أوروبا، اللاعب تعرض للإيقاف لمدة أسبوعين وبدأ في طريقه للرحيل قبل أن يكمل مسيرته مع الفريق لموسم جديد ويساهم بفوزه بلقب الدوري من ثم يغادر.

البلغاري بيرباتوف رفض في اكتوبر 2007 المشاركة في مباراة لتوتنام بالدوري الانكليزي وكرر الموقف بعدها بعام طالبا الرحيل عن الفريق وهو ما حدث بالفعل بانتقاله إلى مانشستر يونايتد في صيف 2009.

الفرنسي باييه، ثار ضد إدارة فريق وست هام وأضرب عن التدريبات واللعب فعاقبه ناديه قبل أن يتخلى عنه مقابل خمسة وعشرين مليون باوند لمصلحة مرسيليا الفرنسي.

فرنسي آخر، مورغان شنيدرلين رفض في صيف 2014 اللعب في ودية مع ساوثامبتون، انتهى اضرابه بسرعة وشارك في الموسم الانكليزي قبل أن يغادر في الصيف اللاحق إلى مانشستر يونايتد.

اسطورة مانشستر يونايتد جورج بيست كانت نهاية علاقته بالنادي اضرابا عن اللعب في عام أربعة وسبعين، قرر النادي بعدها فسخ عقده وارتحل ليلعب في عشرة أندية تاليا في مسيرته.