لاعبو إيران يشكون تجاهل السلطات رغم الإنجاز المونديالي

نشر في: آخر تحديث:

بصورة غير صريحة اشتكى بعض لاعبي منتخب إيران الأول لكرة القدم، من قلة الاهتمام العام في بلادهم بما حققوه من نجاحات خلال التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم.

وعبر موقع انستغرام للتواصل الاجتماعي، كتب جناح فولهام السابق أشكان ديجاجاه متسائلا عن مدى اهتمام سلطات كرة القدم في بلاده بالمنتخب.

وقال اللاعب الإيراني: "يبدو أنه لا يهتم أحد هنا (في إيران) أننا في طريقنا لنهائيات كأس العالم. ويبدو أن انتصاراتنا لا قيمة لها ولا تجد من يهتم بها".

ولم يتسن على الفور الاتصال بالاتحاد الإيراني لكرة القدم للتعليق.

وظهرت هذه العبارات أيضا في حسابات لاعبين آخرين في المنتخب الإيراني ومنهم فوريا غفوري وجلال حسيني وأحسان حاج صافي.

وفي المقابل، أشاد هؤلاء اللاعبون بالدعم الذي قدمته السلطات في كوريا الجنوبية لمنتخبها خلال سعيه للتأهل للنهائيات المقبلة في روسيا، قائلين إن الأجواء في استاد سول في الأسبوع الماضي كانت "ملتهبة".

وتعادلت إيران التي لم تهتز شباكها طوال هذه التصفيات مع كوريا الجنوبية في سول بدون أهداف الخميس الماضي.

وأشار اللاعبون الإيرانيون إلى أن كوريا الجنوبية "كانت في حالة استنفار كامل. نأمل أن يتعلم المسؤولون (في إيران) من تصرف مسؤولي وجمهور كوريا الجنوبية".

وبكل جدارة تأهل المنتخب الإيراني الذي يقوده المدرب البرتغالي المخضرم كارلوس كيروش لنهائيات كأس العالم في يونيو الماضي بعد الفوز على أوزبكستان وضمان المركز الأول بين فرق المجموعة الآسيوية الأولى.

وشاركت إيران في نهائيات كأس العالم في النسخ الأربع الماضية لكنها لم تتجاوز دور المجموعات.

وقبل الجولة الأخيرة من التصفيات، الثلاثاء المقبل، تحتل كوريا الجنوبية المركز الثاني المؤهل مباشرة للنهائيات التي ستنطلق في روسيا في يونيو المقبل.