سيميوني: أصبحت أكثر حيوية بعد تجديد عقدي

نشر في: آخر تحديث:

قال الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني لكرة القدم، إنه يشعر بأنه "أكثر حيوية ونشاطا" بعد تجديد عقده مع النادي حتى 2020 .

وقال سيميوني، الذي بدأ مؤخرا موسمه السابع على التوالي في قيادة أتلتيكو: "أشعر بأنني أصبحت أكثر نشاطا وحيوية مع تجديد عقدي الآن بما يفوق حيويتي في بداية عملي مع الفريق، لأنني أعرف النادي الآن بشكل أفضل وأرى أن النادي يتطور".

وتحدث سيميوني، في مقابلة مع وسائل الإعلام المهتمة بتغطية أحداث النادي، قائلا: "كنت أثق دائما في النادي لأنني أعرفه جيدا وأعرف مسؤوليه وأثق في لاعبيه. ومن ثم تطور النادي".

وأضاف: "عملنا على تجميع من يرغبون في تطور النادي. رأيت منهم كبار السن ممن يتسمون بالحماس تجاه الشبان ورأيت منهم الشبان الذين يتمتعون بالخبرة التي اكتسبوها من الكبار".

وإذا أكمل سيميوني عقده الجديد مع الفريق في 2020، سيكون قضى بهذا تسعة مواسم متتالية في قيادة الفريق. ويبدو هذا بمثابة أفضلية له وليس أمرا مزعجا.

وقال سيميوني: "يزعجني عندما يقول شخص ما إن البقاء في ناد واحد لعدة سنوات أمر صعب. لماذا؟ إذا تحمل اللاعبون مسؤولياتهم وهي لعب الكرة وتفهم المدرب هذا، سيكون الشيء الوحيد الذي يمكن عمله هو مواصلة التطوير بالفريق. الأمر ليس بهذه الصعوبة".

وفي تعليقه على الحظر المفروض على النادي في سوق انتقالات اللاعبين حتى يناير المقبل بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قال سيميوني إن الميزة كانت في الحفاظ على الفريق الحالي.

وأوضح: "لو طلبوا مني الاختيار بين السماح لساؤول نيجويز وأنطوان غريزمان وكوكي بالرحيل مع توفير المال لضم لاعبين أو عدم تركهم يرحلون مع عدم توفير المال لتعاقدات جديدة، سيكون الخيار الثاني هو المفضل لدي. إنهم لاعبون بارزون ولديهم دائما الفرصة لتحسين وتطوير المستوى".

وأشاد سيميوني بمسؤولي النادي الذين لبوا رغبته في الاحتفاظ باللاعبين الكبار بعدما تأكد من عدم قدرته على ضم لاعبين جدد.