ميسي خارج أسوار برشلونة في حال استقلال كاتالونيا

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة "موندو" الإسبانية، يوم الجمعة، إن بندا في العقد الجديد للأرجنتيني ليونيل ميسي يتيح له الرحيل عن برشلونة دون الالتزام بدفع أي شرط جزائي في حالة استقلال كاتالونيا عن إسبانيا وعدم مشاركة برشلونة في أي من بطولات الدوري الأربع الأوروبية الكبرى.

ووقع هداف برشلونة التاريخي العقد الجديد في نوفمبر الماضي قبل سبعة أشهر من انقضاء مدة العقد القديم وهو يمتد حتى يونيو 2021 ويتضمن شرطا جزائيا بقيمة 700 مليون يورو.

ولكن وفق ما ذكرت الصحيفة اليومية الإسبانية فإن العقد يتيح لميسي، الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات، أن يغادر النادي الذي أمضى فيه كل مسيرته الاحترافية دون أي مقابل إذا تسببت المسيرة المؤيدة لاستقلال الإقليم في استبعاد برشلونة من دوري الدرجة الأولى الإسباني ولم يتبع ذلك انضمامه إلى الدوري الإنجليزي الممتاز أو دوري الدرجة الأولى الألماني أو الدوري الإيطالي.

ورفض متحدث باسم برشلونة التعليق على التقرير بصورة مباشرة واكتفى بالقول إن: "النادي لم ولن يعلق مطلقا على العقود الموقعة مع اللاعبين احتراما للسرية والخصوصية". ولم يتسن على الفور الاتصال بأي من المسؤولين عن إدارة أعمال ميسي للتعليق.

ولم يتم التوصل لحل للأزمة السياسية في الإقليم بعد أن حصل مؤيدو الانفصال على أغلبية ضئيلة في الانتخابات البرلمانية التي نظمت في الإقليم في الشهر الماضي.

ووقع اللاعب الأرجنتيني العقد في 25 نوفمبر 2017 بعد استفتاء على استقلال إقليم كاتالونيا اعتبرته السلطات في مدريد غير قانوني.

وأكثر من مرة قال خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني، إن برشلونة قد يخرج مع باقي الفرق الكاتالونية من الدوري الإسباني في حال إعلان استقلال الإقليم تطبيقا للقوانين المحلية.

وقال برشلونة، الحائز على 24 لقبا للدوري ويتصدر الترتيب هذا الموسم بفارق تسع نقاط عن أقرب ملاحقيه، عقب الاستفتاء إنه لا يريد التكهن بشأن المستقبل.

وأضاف: "لا يخطط النادي لأي سيناريو آخر بخلاف المنافسة في الدوري الإسباني. برشلونة ينافس في هذه البطولة ويعمل على الفوز بلقبها".