مورينيو يثير التساؤلات حول الجهاز الطبي ليونايتد

نشر في: آخر تحديث:

كال جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد المديح للشاب سكوت مكتوميناي بعد أدائه في التعادل بدون أهداف مع مستضيفه إشبيلية في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم لكنه أثار تساؤلات حول الجهاز الطبي لفريقه بعد خروج أندير هيريرا بسبب الإصابة.

ولعب الاسباني هيريرا للمرة الأولى في ثلاثة أسابيع بعد عودته من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية بينما جلس بول بوغبا أغلى لاعب في تاريخ النادي على مقاعد البدلاء.

لكن المدرب البرتغالي أجبر على اشراك اللاعب الفرنسي البعيد عن مستواه بعد 17 دقيقة عقب خروج هيريرا بسبب ما بدا أنها إصابة أخرى في عضلات الفخذ الخلفية.

وأبلغ مورينيو الصحفيين بعد صمود فريقه أمام هجمات فريق المدرب فينشنزو مونتيلا الذي أضاع العديد من الفرص: أعتقد أنها إصابة سيئة، وكانت لديه إصابة منعته من المشاركة في المباريات الأخيرة لكن الجهاز الطبي قال إنه سليم بنسبة مئة بالمئة لمواجهة السبت الماضي أمام هدرسفيلد تاونن لكني لم أشركه لمنحه فرصة أكبر للعمل وحماية أكبر لكن يبدو أنه ليس لائقا بدنيا.

ولم يكمل بوجبا 90 دقيقة منذ أكثر من شهر وواجه مورينيو أسئلة مرة أخرى حول علاقته باللاعب الفرنسي الذي تعاقد معه مقابل 89.1 مليون جنيه استرليني بعد التعادل مع أشبيلية.

لكن المدرب البرتغالي ألقى الضوء على أداء مكتوميناي البالغ عمره 21 عاما والذي شارك في مباراته الثامنة مع يونايتد والثانية في دوري الأبطال.

وقال مورينيو: قدم أداء مذهلا وبدا لاعبا كبيرا وناضجا ولديه حس خططي ومسؤولية، وكان جيدا عند الاستحواذ على الكرة وفي الضغط. أعتقد أنه ظهر كلاعب شارك في العديد والعديد من مباريات دوري الأبطال رغم أنها مباراته الثانية فقط.