كاراغر بصق على فتاة.. فخسر وظيفته في "سكاي"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شبكة "سكاي" التلفزيونية عن إقالة جايمي كاراغر ، نجم فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم سابقا ، من عمله كمحلل ومعلق على المباريات إثر تسريب مقطع فيديو يظهر فيه وهو يبصق على فتاة.

وكان سائق سيارة مجاورة خلال عودة كاراغر إلى منزله بعد المباراة التي خسرها ليفربول أمام مانشستر يونايتد 1 -2 السبت في الدوري الإنجليزي ، التقط هذا المقطع المصور لكاراغر وهو يبصق على فتاة في السيارة المجاورة تبلغ من العمر 14 عاما.

وأوضحت شبكة "سكاي" ، في بيان لها يوم الاثنين : سكاي تعاملت مع هذه الواقعة بجدية وصرامة بالغة وتشجب تصرفات كاراغر... أوضحنا له الأمر وأعفيناه من مسؤولياته.

وتحدث كاراغر (40 عاماً) في مقابلة مع نفس الشبكة ، مقدما اعتذاره عن الواقعة. وكان جايمي قد سارع بتقديم اعتذاره مساء الأحد ، على موقع "تويتر" وقال : خانني التوفيق تماما ، أعتذر بشكل شخصي للفتاة وعائلتها كاملة. تعرضت لمضايقات لثلاث أو أربع مرات بطول الطريق وانفعلت بشدة. ليس هناك أعذار أو مبررات.

وذكرت شبكة تلفزيون "تي في 3" الدنماركية أنها ستعفي كاراغر من مهامه في المستقبل. وبشكل مبدئي ، سيعلق كاراغر على مباراة مانشستر يونايتد الإنجليزي وأشبيلية الإسباني غدا الثلاثاء في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

وقضى كاراغر مسيرته الكروية كاملة في ليفربول قبل اعتزاله اللعب في 2013 كما تألق لسنوات عدة في صفوف المنتخب الإنجليزي.