يونايتد يتجاوز بورنموث ويتمسك بالمركز الثاني

نشر في: آخر تحديث:

استعاد مانشستر يونايتد توازنه وتغلب على مضيفه بورنموث 2-صفر على ملعب فيتاليتي ستاديوم على الساحل الجنوبي في المرحلة الخامسة والثلاثين من بطولة إنجلترا لكرة القدم يوم الأربعاء.

وعزز مانشستر يونايتد رصيده في المركز الثاني ليحصد 74 نقطة متقدما على ليفربول الثالث بفارق 4 نقاط وتوتنهام الرابع بـ6 نقاط. وأجرى مدرب مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو سبعة تغييرات على التشكيلة التي خاضت المباراة الأخيرة وخسرت على ملعب أولدترافورد أمام ويست بروميتش ألبيون صاحب المركز الاخير صفر-1 ليهدي اللقب إلى جاره مانشستر سيتي.

وكان مورينيو يهدف من وراء هذه الخطوة، إراحة بعض لاعبي الصف الأول للمباراة المرتقبة ضد توتنهام في نصف نهائي كأس إنجلترا يوم السبت المقبل على ملعب ويمبلي، وبالتالي لم يشارك التشيلي ألكسيس سانشيز أساسيا ولا البلجيكي روميلو لوكاكو أو الصربي نيمانيا ماتيتش علما بأن الأخيرين دخلا منتصف الشوط الثاني خلافا للأول.

وفي غياب رأس الحربة لوكاكو، شغل الشاب ماركوس راشفورد مركز المهاجم الأساسي بمساعدة الفرنسي أنطوني مارسيال يسارا ولينغادر يمينا.

وكانت الكفة متكافئة بين الفريقين من دون خطورة حقيقة على المرميين إلى أن نجح قلب الدفاع كريس سموليغ في استغلال لعبة مشتركة رائعة بين الإسباني أندير هيريرا وجيسي لينغارد ليتابع الكرة من مسافة قريبة داخل الشباك، 28.

والهدف هو الثالث لسمولينغ في آخر 3 مباريات يخوضها فريقه خارج ملعبه وكان أبرزها هدف الفوز على مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد 3-2 قبل 10 أيام.

وحاول بورنموث تعديل النتيجة لكن لاعبيه افتقدوا إلى الدقة أمام المرمى في حين لم يجرب حارس مرمى مانشستر يونايتد الإسباني دافيد دي خيا كثيرا. ورفع مانشستر يونايتد من إيقاعه في الشوط الثاني وشكل خطورة كبيرة على مرمى الحارس البوسني أسمير بيغوفيتش لكنه انتظر دخول لوكاكو ارضية الملعب بدلا من لينغارد ليضيف الأول الهدف الثاني مستغلا تمريرة أمامية من الفرنسي بول بوغبا ليرفع الكرة من فوق الحارس المتقدم، 70.

ورفع لوكاكو رصيده إلى 27 هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات، كما أن الهدف هو السابع للمهاجم البلجيكي الدولي في 6 مباريات ضد بورنموث من ضمنها عندما كان لاعبا في صفوف إيفرتون في المواسم الاخيرة.