عاجل

البث المباشر

نيمار يبكي داخل الملعب.. وشقيقته تصاب بحالة إغماء

المصدر: العربية.نت

تعرضت رافائيلا، شقيقة نيمار، إلى حالة إغماء عقب تسجيل لاعب البرازيل الهدف الثاني في الدقائق الأخيرة أمام كوستاريكا في ثاني مباريات بلاده بكأس العالم، ما دعا عددا من المسعفين إلى التدخل وعلاجها.

وساهم نيمار بهدفه الثاني إلى تحسين حظوظ البرازيل في التأهل إلى الدور الثاني، بعد أن سجل كوتينيو الأول في وقت متأخر من المباراة.

انتهت المباراة بفوز البرازيل بهدفين دون رد انتهت المباراة بفوز البرازيل بهدفين دون رد

وتربط نيمار بشقيقته علاقة قوية، فهو يضع وشما لوجهها على ذراعه الأيمن، كما يحضر عيد ميلادها كل عام بغض النظر عن حاجة أنديته له، سابقا برشلونة الإسباني، وحاليا باريس سان جيرمان الفرنسي. وهرع المسعفون إلى إنقاذ رافائيلا بيكران، بعدما شعرت بالإعياء الشديد عقب تسجيل شقيقها الهدف الثاني في الشباك الكوستاريكية على ملعب "كريستوفسكي".

نيمار واشما وجه أخته على ذراعه الأيمن نيمار واشما وجه أخته على ذراعه الأيمن

ودائما ما تفاخر نيمار بشقيقته رافائيلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يحرص على نشر صورة له برفقتها كلما سنحت له الفرصة، وعندما يحضر أعياد ميلادها، وهي سلسلة غريبة دائما ما يقوم النجم البرازيلي بافتعال إصابة أو ما إلى ذلك في كل مرة يقترب التاريخ من الحادي عشر من مارس، وهو عيد ميلاد أخته، فقد غاب عن برشلونة 3 مرات في التاريخ نفسه في مواسمه الثلاثة، كما فعل الأمر ذاته مع باريس في الموسم الماضي.

رافائيلا بجانب صديقتها رافائيلا بجانب صديقتها

وتطرق راموس، قائد ريال مدريد الإسباني، في تصريح سابق، عن علاقة نيمار بشقيقته التي تجبر البرازيلي إلى ترك ناديه في كل مرة يقترب موعد عيد ميلاد شقيقته رافائيلا، وقال: أحب أن ألعب أمام الأفضل، ونيمار هو أحدهم، وآمل ذلك، ولكن أعتقد يجب أن نتفاوض حول موعد عيد ميلاد شقيقته".

رافائيلا بيكران شقيقة نيمار رافائيلا بيكران شقيقة نيمار

ولم تكن مباراة نيمار يوم الجمعة هي الأمثل، فقد تعرض إلى هجوم شرس من المتابعين بعد تمثيله وخداعه الحكم للحصول على ضربة جزاء، وهو ما حدث، قبل أن يغير الحكم رأيه بعد الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد. وبرر نيمار ذرفه للدموع عقب المباراة بأنه كان يشعر بالضغوط ولأن تسجيله في كأس العالم يعد شيئا رائعا.

وتتصدر البرازيل مجموعتها الخامسة برصيد 4 نقاط متعادلة مع سويسرا، فيما ودعت كوستاريكا البطولة، ويتبقى لصربيا أمل أخير إن فازت على البرازيل في آخر مباريات المجموعة.

إعلانات