عاجل

البث المباشر

مطالبات بتخليد هدف السويد عبر طابع بريدي

المصدر: ستوكهولم - د ب أ

حظي المنتخب السويدي لكرة القدم بهالة من الإشادة من وسائل الإعلام في السويد يوم الخميس بعد تأهل الفريق إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة كأس العالم 2018 المقامة حاليا بروسيا.

وضمن المنتخب السويدي التأهل للدور الثاني بعدما تغلب على نظيره المكسيكي 3 - صفر يوم الأربعاء في المجموعة السادسة بالدور الأول للمونديال، ليتصدر مجموعته برصيد ست نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام المنتخب المكسيكي، فيما ودع منتخبا ألمانيا حامل اللقب وكوريا الجنوبية البطولة من الدور الأول.

وطالب أحد كتاب الأعمدة الرياضية في الصحف السويدية بضرورة تخليد هدف اللاعب أندرياس غرانكفيست من خلال طابع بريد، مشيرا إلى أنه كان مفتاح الفوز الكبير والمهم.

ويلتقي المنتخب السويدي نظيره السويسري في الدور الثاني للبطولة يوم الثلاثا،ء فيما يلتقي المنتخب المكسيكي نظيره البرازيلي.

وذكر الكاتب يوهان إسك، في مقاله بصحيفة "داغنز نايهيتر" ، إن غرانكفيست سجل الهدف الثاني بهدوء أعصاب من ضربة جزاء ليؤمن فوز الفريق.

وأشار إلى أن هدف غرانكفيست كان يجب تخليده من خلال طابع بريد إذا كانت الطوابع لا تزال موجودة، أو برسوم ووشم لشكل ضربة الجزاء.

وأشار الكاتب إلى أن هدف المدافع غرانكفيست (33 عاما) حافظ على معنويات الفريق خلال المباراة ولعب دورا مؤثرا في الفوز بهذه النتيجة.

وقال غرانكفيست، بعد المباراة، إنه يشعر بالفخر الشديد لهذا الجهد الهائل الذي بذله الفريق.

وذكرت صحيفة "سفنسكا داغبلاد" في صفحتها الأولى: حفل كأس العالم يستمر. كما أشار أنديرس ليندبلاد ، الصحافي الرياضي في مقاله بالصحيفة، إلى دور غرانكفيست في هذا الفوز والذي يتماشى مع ما قاله اللاعب من قبل : سأظل دائما في خدمة مصلحة الفريق.

وبدأ مشجعو المنتخب السويدي في البحث عن تذاكر لحضور مباراة الفريق بدور الستة عشر. كما ذكرت وسائل الإعلام السويدية أن المشجعين يبحثون الآن عن وسيلة للسفر إلى مدينة سان بطرسبورغ التي تقام بها هذه المباراة.

وذكر الاتحاد السويدي لكرة القدم أنه سينشر معلومات عن عدد التذاكر المتاحة عندما تتوافر لديه هذه المعلومات. وأشار الاتحاد إلى أن سعة الاستاد تبلغ 64 ألف مشجع.

وأعرب أولا تويفونين مهاجم المنتخب السويدي عن أمله في أن تنجح محاولات المشجعين بالسفر إلى سان بطرسبورغ. وأوضح: المسافة بين السويد وسان بطرسبورغ ليست بعيدة. وهناك العديد من وسائل الانتقال.

كما قالت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت والشتروم يوم الخميس ، بعد اجتماع للحكومة، إن أحد أعضاء الحكومة سيحضر المباراة في سان بطرسبورغ.

وكانت السويد من البلدان التي قاطعت حفل افتتاح المونديال الروسي تضامنا مع بريطانيا التي توترت علاقتها بروسيا في الفترة الماضية على خلفية سياسية.

إعلانات