عاجل

البث المباشر

سامي خضيرة يطلب من لوف الاستمرار في تدريب ألمانيا

المصدر: برلين - د ب أ

قال لاعب خط الوسط الالماني ،سامي خضيرة، إنه يتمنى استمرار يواخيم لوف في منصب المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم ، رغم الخروج الصادم للفريق من الدور الأول ببطولة كأس العالم 2018 المقامة حاليا بروسيا ، بينما أبقى الاحتمالات مفتوحة بشأن مستقبله كلاعب بالمنتخب.

وقال خضيرة في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" الألمانية يوم الجمعة: أتمنى استمرار يواخيم لوف ، مؤكدا أنه لا يزال الرجل الأنسب لتدريب المنتخب الألماني.

وأضاف خضيرة : بالتأكيد هو يستطيع ذلك (الاستمرار) بل ويجب عليه. أيا كان ما يرغب فيه ، فهو قراره. ولكنه قدم عملا هائلا لأعوام ، وعزز المنتخب بعناصر شابة.

وتولى لوف منصب المدير الفني للمنتخب الألماني في 2006 ، بعد أن كان مساعدا للمدير الفني السابق يورغن كلينسمان ، وقد قاد الفريق إلى الدور قبل النهائي على الأقل في كل البطولات الكبرى التي خاضها ، كما قاده للتتويج بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ومن المفترض أن يستمر عقد لوف حتى عام 2022 ، لكنه قال إنه سيعلن عن قراره بشأن الاستمرار ، خلال الأسبوع المقبل ، وذلك عقب صدمة خروج ألمانيا من الدور الأول بالمونديل للمرة الأولى منذ 80 عاما.

واعترف لوف نفسه بخيبة الأمل الهائلة التي يعيشها المنتخب وجماهيره ، وبالعروض المتواضعة التي قدمها الفريق ليخسر أمام المكسيك وكوريا الجنوبية ويكتفي بانتصار وحيد على السويد 2 - 1 بهدف في الوقت القاتل من ضربة حرة.

وعقب خروج المنتخب الألماني المفاجئ ، انتشرت موجة هائلة من الشائعات والتكهنات بشأن مستقبل لوف مع الفريق ، في الوقت الذي أبدى فيه المدرب حاجته إلى بعض الوقت لتقييم الموقف وتحليل أسباب الخروج المفاجئ وكذلك تقييم موقفه من الرحيل عن الفريق من عدمه.

ومن جانبه ، أبدى الاتحاد الألماني رغبة في استمرار لوف كما أكد عدم وجود خيار بديل للوف لديه على المدى القصير ، خاصة وأن يورغن كلوب وتوماس توخيل مرتبطان بعقود طويلة المدى مع ليفربول الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي ، على الترتيب ، كما وافق جوليان ناغلزمان مؤخرا على تدريب لايبزغ اعتبارا من 2019 .

كذلك رحل يوب هاينكس عن تدريب بايرن ميونخ بنهاية الموسم المنقضي ليواصل المدرب البالغ من العمر 73 اعتزاله ، حيث كان قد عاد بشكل مؤقت لإنقاذ موسم بايرن خلفا لكارلو أنشيلوتي.

إعلانات