عاجل

البث المباشر

المهاجرون الأفارقة يستحوذون على دور الثمانية

المصدر: دبي - نجيب زواق

سجلت المنتخبات الأفريقية غيابها عن دور الستة عشر من مونديال روسيا في سابقة هي الأولى منذ مونديال مكسيكو ستة وثمانين.. غير أن رحلة أبناء القارة السمراء في روسيا تبقى مستمرة بفضل كوكبة من النجوم حملوا جنسيتين فرنسية وبلجيكية وقادوا منتخبيهما إلى دور الثامينة.

ارتدى 22 لاعبا من أصول أفريقية، قمصان فرنسا وبلجيكا، 14 اختاروا اللون الأزرق، فيما فضل 8 الدفاع عن ألوان المملكة البلجيكية.

وفرنسا التي زادت الترشيحات حول فوزها باللقب العالمي بعد بلوغها الربع النهائي على حساب المنتخب الأرجنتيني، يسيطر اللاعب الأفريقي على تشكيلتها بحضور 14 لاعبا من أصل 23، أبرزهم النجم الصاعد الكاميروني الجزائري كيليان مبابي هداف الديوك بثلاثة أهداف ثنائية منها في شباك الأرجنتين، والمدافع صامويل أمتيتي ذو الأصول الكاميرونية، إضافة إلى 3 كونغوليين، وهم الحارس مانداندا والمدافع كيمبيمبي ولاعب الوسط نزونزي، كما يبرز الماليان أوصمان ديبيلي ونغولو كانتي والسينغاليان جبريل سيديبي وبنجامين ميندي.

وتضم تشكيلة الزرق أيضا نجم الوسط ذا الأصول الغينية بول بوغبا وبجواره التوغولي توليسو و الأنغولي بلايز ماتويدي، وسجل اللاعب العربي حضوره أيضا في تشكيلة المدرب ديشان، المغربي عادل رامي والجزائري خريج أكاديمية ليون نبيل فقير.

وتعد الجنسية الكونغولية الأكثر تواجدا في المنتخب البلجيكي، 5 لاعبين يتقدمهم ثاني هدافي المونديال الروسي روميلو لوكاكو صاحب الأربعة أهداف وزميله في خط الهجوم باتشواي، والمدافعين بوياتا وكومباني بالإضافة للجناح يوري تيليمان كما يحضر المالي موسى ديمبلي والمغربيان ناصر الشادلي ومروان فيلايني اللذان سجلا هدفين أمام اليابان قادا بهما بلجيكا إلى الربع النهائي.

إعلانات

الأكثر قراءة