عاجل

البث المباشر

حكم نهائي المونديال.. ممثل مغمور وجد نفسه في كرة القدم

المصدر: موسكو - رويترز

مر الأرجنتيني نيستور بيتانا الذي سيتولى ادارة المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم بين فرنسا وكرواتيا الأحد بعدة محطات في حياته منها عمله كممثل مغمور وكحارس أمن في إحدى صالات الرقص إضافة إلى ممارسة كرة السلة في الدوري المحلي.

وسيصبح بيتانا (43 عاماً) الذي ينحدر من منطقة ميسيونز الاستوائية في الأرجنتين ثاني حكم يتولى ادارة مباراتي الافتتاح والنهائي في بطولة واحدة بعد مواطنه أوراسيو إليزوندو في نسخة 2006.

ويبلغ طول بيتانا 1.92 متر وهو صاحب شخصية قوية واكتسب خبراته من الدوري الأرجنتيني القوي والمثير والذي لا يخاف فيه الحكام من اللاعبين الغاضبين.

وقال بييرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم لوسائل الإعلام الأرجنتينية في بداية البطولة: بيتانا مثل الصخرة الصماء لن يتجاوب مع احتجاجات أو مطالب اللاعبين.

ووفقا للإحصاءات الموجودة على موقع ترانسفير ماركت فإن بيتانا أدار 347 مباراة على المستوى الاحترافي وأشهر البطاقة الصفراء 1658 مرة والبطاقة الحمراء 108 مرات واحتسب بيتانا 81 ركلة جزاء منذ أول مباراة أدارها قبل 11 عاماً.

ويشبه بيتانا أي حكم آخر في اتخاذ قرارات مثيرة للجدل، ففي إحدى مباريات الدوري المحلي في أبريل الماضي، لم يشاهد بيتانا ان الكرة خرجت من الملعب اثناء محاولة حارس إستوديانتس اللحاق بها قبل خروجها ركلة ركنية واحتسب بعدها بلحظات ركلة جزاء لصالح تشاكاريتا. وقال خوان فيرون رئيس استوديانتس عقب هزيمة فريقه 2-0 : لو كنت ألعب وقتها، لم يكن ليتم استكمال هذه المباراة.

ويتم تذكر بيتانا أيضا بسبب مباراة القمة بين الغريمين ريفر بليت وبوكا جونيورز في 2014 حين احتسب هدفا متأخرا أحرزه ريفر بليت من ركلة ركنية واعترض عليه لاعبو بوكا جونيورز.

ومارس بيتانا كرة السلة وكرة القدم على المستوى المحلي قبل أن يتجه للتحكيم كما درس التربية الرياضية، وعمل كذلك بعدة مهن منها القيام بدور صغير كحارس في سجن بفيلم "لا فوريا" الأرجنتيني الذي أنتج في 1997 كما عمل أيضا كحارس شخصي وحارس أمن في إحدى صالات الرقص.

ومارس بيتانا التحكيم لأول مرة في الدوري الأرجنتيني في 2007 قبل أن يصبح حكما دوليا بعدها بثلاث سنوات. وأدار أربع مباريات في نسخة كأس العالم الماضية في 2014.

إعلانات

الأكثر قراءة