عاجل

البث المباشر

هل يعود بوغبا إلى الضغط بسبب مورينيو؟

المصدر: دبي - ديما محمد السائح

اكتملت قصته الجميلة مع التتويج الفرنسي باللقب العالمي في روسيا بعد إخفاق صيف 2016 في كأس أوروبا، والآن يعود مجددا إلى التحدي الأساسي مع مدربه في مانشستر يونايتد جوزيه مورنيو، ولكن بوغبا فرنسا ليس ذاته بوغبا يونايتد، لكن ما هو مؤكد أن اللاعب خرج من الضغط الذي رافقه منذ صفقته التي زادت عن 100 مليون من شمال إيطاليا إلى شمال إنجلترا قبل عامين.

ولم يكن نضوج بوغبا وليد لحظة مونديالية في روسيا لأن أداءه فرديا وجماعيا ارتفع الموسم الماضي وفيه شارك في 27 مباراة بالبريميرليغ، وبلغ متوسط مراوغاته 2.8 في المباراة واحدة، بينما في موسم 2016-2017 مشاركته مع الشياطين الحمر تمثلت بـ30 مباراة، وكان متوسط مراوغاته 2.4 في المباراة، وقد يكون هذا الارتفاع نتيجة منحه مزيدا من الحرية من المدرب الملقبب بـ"السبيشل ون".

وتحسن أداء اللاعب الفرنسي في موسمه الثاني مع ناديه عندما نجح في صناعة 10 أهداف، ومتوسط صناعته للفرص بات 1.4 في المباراة ودقة تمريراته وصلت إلى 85% بينما في موسم 2017-2018، صنع الفرنسي 4 أهداف فقط بالرغم من أن متوسط صناعته للفرص وصل إلى 1.9 وبدقة تمريرات أيضا 85% وقد يشير ذلك إلى نضوج اللاعب وفعاليته في صناعة اللعب والبناء الهجومي.

اللاعب الفرنسي وإن غاب عن تحضيرات يونايتد الحالية في الأراضي الأميركية لكنه سيكون حاضرا بقوة في بال مورينيو قبل أن تبدأ منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز الذي يستهله في الحادي عشر من أغسطس أمام ليستر سيتي.

إعلانات