عاجل

البث المباشر

أوزيل يتجنب الحديث عن اعتزاله قبل مواجهة أتليتكو

المصدر: سنغافورة - رويترز

تجنب مسعود أوزيل لاعب أرسنال الخوض في أي أحاديث بشأن الجدل الدائر حول اعتزاله اللعب دوليا مع اختيار لاعب الوسط الألماني يوم الأربعاء التركيز على البطولة الودية التي يخوضها فريقه المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قبل بداية الموسم في سنغافورة.

واعتزل اللاعب البالغ من العمر 29 عاما اللعب دوليا مع منتخب ألمانيا يوم الأحد الماضي بسبب "العنصرية وقلة الاحترام" التي قال إنه تعرض لهما نتيجة أصوله التركية مشيرا في ذلك إلى الانتقادات التي واجهها عقب خروج ألمانيا من دور المجموعات بكأس العالم الأخيرة في روسيا.

وفي أول ظهور علني له منذ أن تسبب بيان اعتزاله في جدل شديد في ألمانيا حول العلاقة مع أكبر جالية من المهاجرين في البلاد، بدا أوزيل مبتسما دوما في حدث خاص بالمشجعين في سنغافورة.

وقال أمام تجمع لجماهير أرسنال قبل يوم من مباراة ودية أمام أتليتكو مدريد في الاستاد الوطني "أنا في غاية السعادة لوجودي في سنغافورة. إنها المرة الثانية لنا هنا. نستمتع بقدومنا إلى هنا".

وسيلعب الفريق أيضا أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، وأضاف أوزيل: نتوقع خوض مباراتين جيدتين أمام باريس سان جيرمان وأتليتكو مدريد. إنهما فريقان كبيران يمتلكان مجموعة من اللاعبين الرائعين، إنه اختبار لنا للاستعداد للموسم الجديد. هذا ما نتطلع إليه.

وتعرض أوزيل لانتقادات بسبب لقاء جمعه مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مايو الماضي حيث التقطت صورة لهما وهما يحملان قميص أرسنال. ولم يعلق أوزيل على اعتزاله منذ إعلانه عنه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان المهاجم رييس نيلسون ولاعب الوسط أليكس إيوبي يجلسان إلى جانب أوزيل خلال الحدث الخاص بالجماهير في سنغافورة. وأكد إيوبي أن المدرب الجديد أوناي إيمري كان في غاية النشاط في الحصص التدريبية الأولى له مع النادي.

وقال لاعب منتخب إنجلترا للشباب والبالغ من العمر 18 عاما: التدريبات كانت جيدة وكان لإيمري أكبر الأثر على ما نقوم به في ملعب التدريب، إنه يتطلع للدفع باللاعبين الشباب أيضا... وتحفيزهم ليكون لديهم الإحساس بقدرتهم على التألق تحت قيادة المدرب الجديد.

وحل الإسباني إيمري، الذي سبق له تدريب فالنسيا وإشبيلية وباريس سان جيرمان، محل الفرنسي أرسين فينغر الذي تولى تدريب الفريق على مدار نحو 22 عاما.

إعلانات