الاتحاد الأوروبي يحقق في واقعة طرد رونالدو

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الاتحاد الأوروبي، الخميس، أن لجنة الانضباط التابعة له فتحت إجراء بعد البطاقة الحمراء التي حصل عليها البرتغالي كريستيانو رونالدو يوم الأربعاء ضمن دوري أبطال أوروبا، وسيتم الحكم في هذه الحالة يوم الخميس المقبل.

وحصل رونالدو على بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 29 من مباراة فريقه يوفنتوس الإيطالي مع مضيفه فالنسيا الإسباني بعد احتكاك مع مدافع الأخير الكولومبي جايسون مورييو، وغادر نجم ريال مدريد الإسباني السابق أرض ملعب ميستايا وهو يبكي.

وتلقى رونالدو الحاصل خمس مرات على جائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لأفضل لاعب في العالم، البطاقة الحمراء بمزيد من حركات الغضب وعدم الفهم لما حصل، لكن هذه الضربة القاسية لم تمنع يوفنتوس من الفوز بثنائية نظيفة سجلها البوسني ميراليم بيانيتش من ركلتي جزاء.

وأحرز رونالدو مع ريال أربعة ألقاب في دوري الأبطال، منها ثلاثة متتالية في المواسم الثلاثة الأخيرة، قبل انتقاله هذا الصيف إلى يوفنتوس مقابل نحو 100 مليون يورو، ويأمل يوفنتوس في أن يساعده رونالدو على إحراز لقب المسابقة الأوروبية الأهم والتي فاز فيها مرتين فقط (1985 و1996).

وهي البطاقة الحمراء الأولى للهداف التاريخي لدوري الأبطال "121 هدفا بحسب الموقع الإلكتروني للاتحاد القاري" في المسابقة، والـ11 في مسيرته.

أما حالة الطرد الأخيرة فكانت في أغسطس 2017 بعد نيله بطاقتين صفراوين في الكأس السوبر الإسبانية ضد برشلونة على ملعب الأخير كامب نو "1-3" لخلع قميصه بعد تسجيله هدفا، ثم عندما تصنع السقوط للحصول على ركلة جزاء، ما أدى به لدفع حكم وأوقف خمس مباريات.