كريستال بالاس يفجر مفاجأة ويهزم سيتي بثلاثية على ملعبه

نشر في: آخر تحديث:

فجر كريستال بالاس مفاجأة من العيار الثقيل وتغلب على مانشستر سيتي في عقر داره 3 - 2 يوم السبت على ملعب استاد الاتحاد ضمن منافسات المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. كذلك سقط تشيلسي على ملعبه وخسر أمام ضيفه ليستر سيتي صفر - 1.

وفي مباريات أخرى جرت يوم السبت، تغلب واتفورد على مضيفه وست هام 2 - صفر وساوثهامبتون على مضيفه هدرسفيلد تاون 3 - 1 وبورنموث على برايتون 2 - صفر وتعادل نيوكاسل مع فولهام سلبيا.

وتغلب كريستال بالاس على مانشستر سيتي 3 - 2 ليرفع الأول رصيده إلى 18 نقطة ويصعد إلى المركز الرابع عشر بينما تجمد رصيد مانشستر سيتي عند 44 نقطة في المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف المتصدر ليفربول الذي افتتح منافسات المرحلة بالفوز على ولفرهامبتون 2 - صفر مساء يوم الجمعة.

وعلى ملعب استاد الاتحاد، معقل سيتي، افتتح إلكاي غوندوغان التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة 27 ثم رد كرستال بالاس بهدفين سجلهما جيفري شلوب وأندروس تاونسند في الدقيقتين 33 و35. وفي الشوط الثاني، أضاف لوكا ميليفويفيتش الهدف الثالث لكريستال بالاس من ضربة جزاء في الدقيقة 50 ثم اختتم النجم كيفن دي بروين التسجيل بالهدف الثاني للسيتي في الدقيقة 85.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وفرض مانشستر سيتي سيطرته بشكل كبير على مجريات اللعب وتوالت محاولاته الهجومية في الدقائق الأولى. أبدى السيتي إصرارا واضحا على هز الشباك مبكرا حيث صنع أكثر من فرصة تهديفية في الدقائق الأولى لكن كرستال بالاس كثف تركيزه على الجانب الدفاعي. بمرور أول ربع ساعة من المباراة، بدأ كرستال بالاس الدخول في أجواء المباراة وحاول كسر الحصار الدفاعي وقدم أكثر من محاولة عبر الهجمات المرتدة السريعة لكن دون أي خطورة على مرمى السيتي.

وفي الدقيقة 27، افتتح مانشستر سيتي التسجيل عبر إلكاي غوندوغان الذي تلقى طولية من ابيان ديلف ووجه الكرة برأسه إلى داخل الشباك. ورفض كرستال بالاس الاستسلام وتكررت محاولاته حتى أدرك التعادل في الدقيقة 33 حيث راوغ جيفري شلوب الدفاع ببراعة ثم صوب الكرة بدقة إلى داخل الشباك معلنا تعادل كريستال بالاس 1 - 1. وفي الدقيقة 35، تلقى مانشستر سيتي وجماهيره صدمة قوية، حيث أخفق الدفاع في تشتيت كرة بالشكل المطلوب لتصل إلى أندروس تاونسند غير المراقب والذي سدد كرة صاروخية بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء إلى داخل الشباك معلنا تقدم كريستال بالاس 2 - 1. بعدها كثف مانشستر سيتي ضغطه الهجومي بحثا عن التعادل قبل نهاية الشوط الأول، لكن الثقة باتت واضحة على أداء لاعبي كرستال بالاس في الجانبين الدفاعي والهجومي وركز الفريق على جانب الدفاعي بشكل أكبر في الدقائق الأخيرة لينتهي الشوط بتقدم الضيوف 2 - 1.

وبدأ مانشستر سيتي الشوط الثاني مهاجما بحثا عن التعادل في الدقائق الأولى لكنه تلقى صدمة جديدة بعد خمس دقائق فقط من البداية. فقد حصل كرستال بالاس على ضربة جزاء بداعي تعرض ماكس مير لعرقلة من جانب كايل ووكر ، وتقدم لوكا ميليفوجيفيتش لتنفيذ الضربة محرزا منها هدف التقدم 3 - 1 لكريستال بالاس. وأبدى جوسيب غوارديولا المدير الفني للسيتي إصرارا شديدا على العودة في المباراة بإشراك المهاجم سيرخيو أغويرو بدلا من المدافع نيكولاس أوتاميندي في الدقيقة 50 كما أشرك كيفن دي بروين بدلا من فابيان ديلف في الدقيقة 62. وعاند الحظ مانشستر سيتي بشكل كبير في الدقيقة 76 حيث سدد ليروي ساني كرة خطيرة من ضربة حرة لكنها اصطدمت بالقائم. واستمرت محاولات السيتي حتى قلص الفارق في الدقيقة 85 بهدف سجله دي بروين من كرة ساحرة سددها من خارج منطقة الجزاء ، ومرت فوق الحارس قبل أن تسكن الشباك. وعزز السيتي ضغطه الهجومي في الدقائق المتبقية بحثا عن التعادل وتفادي الهزيمة الثانية خلال ثلاث مباريات ، وهدد مرمى كريستال بالاس بالفعل لكنه أخفق في هز الشباك لتنتهي المباراة بفوز كريستال بالاس 3 - 2.