البلجيكي باتشواي يقضي أيامه الأخيرة مع فالنسيا

نشر في: آخر تحديث:

أكدت تقارير صحافية يوم الأربعاء أن اللاعب البلجيكي ميتشي باتشوايي يقضي أيامه الأخيرة مع نادي فالنسيا الإسباني لكرة القدم بعد تردي علاقته مع مدرب الفريق، مارسيلينو غارسيا تورال.

وذكرت صحيفة "أس" الإسبانية أن مارسيلنو أشار ضمنا إلى إمكانية رحيل اللاعب البلجيكي عن صفوف فالنسيا، وذلك من خلال تصريحاته التي قالها الثلاثاء عقب المباراة التي خسرها فريقه 2 - 1 أمام مضيفه سبورتنغ خيخون في ذهاب دور الـ 16 لبطولة كأس ملك إسبانيا.

وقال مارسيلينو: أعتقد أنه علينا أن نأتي بلاعبين من طراز رفيع، من الواضح أن الصبر قد نفد مع البعض.

وألمح المدرب الإسباني خلال حديثه عن إحدى الفرص التي أضاعها المهاجم البلجيكي في المباراة، حيث قال: كان يمكننا التقدم في الدقيقة الأولى، هذه هي الفرصة الأكثر وضوحا التي رأيتها طوال 6 أشهر من المنافسة، ولم نستطع حتى التصويب على المرمى، هذا ليس لائقا بالنسبة للاعب قادم من الدوري الإنجليزي ويلعب في فالنسيا.

وتابع مارسيلينو قائلا: لا أقوم بالتغييرات لأشير بأصابع الاتهام لأي شخص، أقوم التغييرات بناء على الأداء الذي أراه، أحاول أن أكون عادلا وأقوم بالتغييرات انطلاقا من هذه النقطة.

وذكرت الصحيفة أن باتشوايي عرض خدماته على نادي غلطة سراي التركي الذي يحتاج إلى التعاقد مع مهاجمين اثنين على الأقل خلال الفترة القادمة.

يشار إلى أن باتشوايي انتقل إلى صفوف فالنسيا على سبيل الإعارة قادماً من تشيلسي مقابل ثلاثة ملايين يورو.