سولشاير: مانشستر يونايتد عاد إلى أسلوبه المعتاد

نشر في: آخر تحديث:

شعر أولي جونار سولشاير بالفخر بعد أداء فريقه مانشستر يونايتد التقليدي الهجومي السلس في الفوز 3-1 على أرسنال في الدور الرابع بكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم الجمعة.

ومنح هدفان من أليكسيس سانشيز وجيسي لينغارد السيطرة لمانشستر ورغم تقليص بيير-إيمريك أوباميانغ الفارق حسم أنطوني مارسيال الفوز للفريق الضيف بهدف متأخر.

وهذا هو الفوز الثامن على التوالي لسولشاير منذ توليه المسؤولية كمدرب مؤقت بعد إقالة جوزيه مورينيو ليتفوق على الأسطورة مات بازبي مدرب يونايتد.

وبينما تظهر الإحصاءات أنها أفضل بداية على الإطلاق لمدرب في تاريخ يونايتد كان الأداء أكثر إثارة للإعجاب، بعدما أحرز 22 هدفا تحت قيادة سولشاير بعدما أعاد اكتشاف الأسلوب الهجومي الذي قاد يونايتد للألقاب مع المدرب أليكس فيرغسون وفي وجود اللاعب النرويجي السابق.

وكان يوم الجمعة الإثبات الآخر على أن سولشاير يملك الرؤية الفنية بمعرفة متى يمكنه تغيير تشكيلته في الهجوم. وتألق مارسيال وماركوس راشفورد مع سولشاير لكنه تركهما على مقاعد البدلاء باستاد الإمارات وأشرك سانشيز مهاجم أرسنال السابق والبلجيكي القوي روميلو لوكاكو.

وقدم لوكاكو خاصة أداء مذهلا ولم يستطع دفاع أرسنال المهلهل إيقافه، بينما أسكت سانشيز صحيات الاستهجان ضده بلمسة رائعة ليفتتح التسجيل بعد تمريرة من زميله البلجيكي، وصنع لوكاكو الهدف الذي أحرزه لينغارد أيضا.

وقال سولشاير: عانيت من صداع للاختياربسبب كثرة اللاعبين أصحاب الكفاءة في التشكيلة، لكن ظهرنا بشكل جيد. وبدا الفريق متماسكا. عملنا باجتهاد في الدفاع والهجمات المرتدة.

وواصل: الهجمات المرتدة أسلوب مانشستر يونايتد التقليدي في الماضي بوجود وين روني وكريستيانو رونالدو وجي سونغ-بارك وسجلنا أهدافا كثيرة في مرمى أرسنال على مدار السنوات.

وأضاف: قطعنا خطوة كبيرة نحو الأمام. قبل أسبوعين أمام توتنهام صمدنا وأنقذنا الحارس ديفيد دي خيا لكن ضد أرسنال الهيكل كان أفضل بمراحل.