مدرب إيفرتون ينتقد تقنية الفيديو بعد الخروج من الكأس

نشر في: آخر تحديث:

عبر البرتغالي ماركو سيلفا المدير الفني لفريق إيفرتون الإنجليزي لكرة القدم عن إحباطه بسبب الاستخدام المحدود لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) خلال منافسات بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عقب خسارة فريقه 3-2 أمام ميلوول يوم السبت.

وجاء هدف ميلوول الثاني بعدما لمست الكرة يد جاك كوبر، ولكن لم يتم استخدام (فار) لأن المباراة أقيمت على ملعب ميلوول المنتمي لدوري الدرجة الأولى الإنجليزي.

وتستخدم تقنية الفار في المباريات التي تقام على ملاعب الأندية التي تنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، في مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي، وهو ما ترك سيلفا مرتبكا.

وقال سيلفا في تصريحاته خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة: هذا غير منطقي. إذا أردنا أن نصبح عادلين مع كل الأندية والبطولة - يجب أن نطبق هذا النظام في كافة المباريات. كنا فائزين في هذه اللحظة وكان لهذا الهدف تأثير كبير في أرضية الملعب. يجب أن نضع تقنية الفار في كافة الملاعب.

وإستطاع فريق ميلوول أن يعود في النتيجة مرتين قبل أن يسجل موراي والاس هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع ليصعد بفريقه لدور الـ64 بالبطولة.

وبعد هدف كوبر الذي جعل النتيجة التعادل 2-2، ظهرت إعادة للكرة على شاشة فيديو الملعب وهو ما جعل إيفرتون يشير إلى الحكم برؤيتها، بينما قام نيل هاريس مدرب ميلوول بإقناع شخص ما بإيقافه.

وأنهى سيلفا: سبعة أو ثمانية لاعبين رأوا لمسة اليد، ومن الصعب معرفة كيفية عدم رؤية الحكم أو مساعده لها. وبعدها ألف شخص كان بإمكانهم رؤيتها عبر الشاشة الكبيرة ولكن الحكم لم يرها. هذا أمر غريب حقا.