سيفرين يفوز بولاية جديدة في رئاسة "يويفا"

نشر في: آخر تحديث:

فاز السلوفيني ألكسندر سيفرين بولاية جديدة في رئاسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا: تستمر لأربعة أعوام، وذلك بالتزكية خلال الانتخابات التي جرت يوم الخميس، نظرا لأنه كان المرشح الوحيد للمنصب.

وجرت الجمعية العمومية "الكونغرس" الثالثة والأربعين لـ"يويفا" يوم الخميس في روما، وتولى سيفرين رئاسة الاتحاد الأوروبي في 2016 حيث أكمل الولاية التي بدأها الرئيس السابق ، الفرنسي ميشيل بلاتيني، والذي تعرض للإيقاف بسبب حصوله على أموال على نحو مثير للجدل، وضمن سيفرين أيضا شغل منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وقال سيفرين "51 عاما" لوفود الدول الـ55 الأعضاء :شكرا لكم مجددا على وضع ثقتكم في شخصي، أشعر بالتأثر والفخر، ندرك تماما أن الثورة جارية، ونحن في سبيلنا للتوصل لشراكة تاريخية مع الشركات العالمية الرائدة في هذا المجال.

وحدث تصادم مؤخرا بين "يويفا" و"فيفا" بشأن طموح جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في تأسيس بطولة عالمية جديدة للأمم وتحديث بطولة كأس العالم للأندية، وقال سيفرين : سنكون مصدرًا للأفكار البنّاءة لـ"فيفا" وليس من المعارضة، مستعدون للعمل مع الاتحاد الدولي لضمان أن كرة القدم ستبقى الرياضة الأولى في العالم، وأن أوروبا تواصل قيادة الطريق. وأبدى سيفرين تحمسه لتقدم أوروبا بملف لاستضافة كأس العالم 2030.