اجتماع طارئ لإدارة الريال.. ومستقبل اللاعبين على المحك

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وسائل الإعلام الإسبانية يوم الأربعاء أن فلورينتينو بيريز، رئس نادي ريال مدريد الإسباني، عقد اجتماعا مع أعضاء مجلس إدارته داخل إحدى القاعات بملعب سانتياغو بيرنابيو "معقل ريال مدريد" امتد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم لمناقشة تداعيات السقوط المدوي للنادي الملكي في بطولة دوري أبطال أوروبا على يد أياكس الهولندي.

يذكر أن ريال مدريد تجرع هزيمة ثقيلة "1 - 4" على ملعبه يوم الثلاثاء أمام أياكس أمستردام ضمن منافسات جولة الإياب لدور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة "أس" الإسبانية أن بيريز ناقش مع أعضاء مجلسه الظروف الراهنة لريال مدريد والفترة الحرجة التي يمر بها بعد أن خرج من المنافسة على مستوى كل البطولات "الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا" في غضون ستة أيام، كما أوضحت الصحيفة أن مجلس إدارة ريال مدريد ناقش سبل إنهاء الفريق الموسم بشكل لائق، لضمان مشاركته في الموسم المقبل في بطولة دوري أبطال أوروبا، هذا بالإضافة إلى مناقشة أوضاع بعض اللاعبين الذين قد يتقرر رحيلهم عن النادي الإسباني خلال الفترة المقبلة مثل توني كروس وغاريث بيل ومارسيلو، الذين وصلوا إلى قمة العطاء وليس لديهم ما يخفونه في جعبتهم خلال المواسم القادمة، بعدما حصدوا كل الألقاب الممكنة مع ريال مدريد خلال السنوات الأخيرة.

وأوضحت "أس" أن بيريز ناقش مع معاونيه أهمية قيام ريال مدريد بعقد صفقات شراء لاعبين من العيار الثقيل من أجل استعادة الروح والثقة التي يفتقدها الفريق في الوقت الحالي.

وشدد أعضاء مجلس إدارة ريال مدريد، طبقا للتقارير الإعلامية، على أهمية استثمار المزيد من الأموال لشراء لاعبين كبار، وهو الأمر الذي لم يقم النادي الإسباني به منذ عام 2015، مما كان له بالغ الأثر على مسيرته الرياضية خاصة في الدوري الإسباني "الليغا".

واتفق أعضاء مجلس إدارة ريال مدريد خلال هذا الاجتماع على الابقاء على المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري في منصبه كمدير فني للفريق حتى نهاية الموسم، حيث أن الإطاحة به حاليا ستسبب ارتباكا كبيرا خاصة وأن التغيير لن يجدي نفعا في الوقت الراهن بعد أن خرج النادي الملكي من دائرة المنافسة على كل البطولات.