عاجل

البث المباشر

علي دائي: الإرهابيون يديرون كرة القدم الإيرانية

المصدر: العربية.نت

كشف علي دائي كبير هدافي منتخب إيران عبر التاريخ، النقاب عن هوية مصطفى مدابير رئيس نادي سايبا الإيراني الحقيقية، لافتاً في حوار صحفي إلى أنه غفور دراجزي العضو في الحارس الثوري والمطلوب في أوروبا بتهمة تنفيذ عملية مطعم ميكونوس الإرهابي مطلع التسعينات الميلادية.

وأقيل دائي، مدرب منتخب إيران السابق، من منصبه في الثاني من مايو الجاري بعدما انتقد علناً مسؤولي نادي سايبا وعلى رأسهم مدابير بسبب عدم دفع مستحقات اللاعبين المالية، قبل أن يكشف بأن مدابير هو دراجزي الذي صدر بحقه حكماً بالسجن مدى الحياة مطلع القرن الماضي.

وقال دائي: دراجزي جنرال في الحرس الثوري لا يملك أي خبرة في رياضة كرة القدم، وكان يعمل سابقاً كرئيس للأمن في الإذاعة والتلفزيون ومدير صيانة المنشآت الرياضية قبل أن يعين كرئيس للنادي.

واستهدف التفجير الذي وقع في العاصمة الألمانية برلين، 3 من قادة حزب المعارضة الكردي، واتهمت السلطات الألمانية حينها المرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس السابق علي أكبر رفسنجاني بإصدار أمر تنفيذ العملية.

المتهمون بتنفيذ عملية مطعم ميكونوس

واستمر دراجزي الذي يعمل بأكثر من اسم، بتنفيذ عمليات تصفية المعارضين، وهو متهم بقتل محمد حسين نقدي الموظف السابق في سفارة طهران بالعاصمة الإيطالية روما، قبل انشقاقه وتحوله إلى معارض سياسي.

المطعم الواقع في العاصمة الألمانية برلين

وأصدر القضاء الإيطالي حكماً بالسجن مدى الحياة على أمير منصور بوزرجيان مرتين في عامي 2005 و2008، وهو أحد الأسماء التي استخدمها دراجزي في عملياته لتصفية المعارضين، لكن تنفيذ ذلك الحكم لم يكتمل لأنه كان يحمل جوازاً دبلوماسياً مزيفاً.

إعلانات