عاجل

البث المباشر

"الثنائية" هدف بايرن ميونخ أمام لايبزغ  في نهائي كأس ألمانيا

المصدر: برلين - د ب أ

لم يخمد تتويج بايرن ميونخ بلقب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) للموسم السابع على التوالي التكهنات بشأن مصير الكرواتي نيكو كوفاتش مدرب الفريق، غير أن حصول النادي البافاري على الثنائية المحلية (الدوري والكأس) في برلين يوم السبت ربما يؤمن مستقبله مع الفريق.

ويلتقي بايرن مع لايبزغ في المباراة النهائية للمسابقة، فيما يناضل كوفاتش – على ما يبدو – لنيل القبول لدى جماهير الفريق، وفي موسمه الأول مع بايرن، لم ينجح كوفاتش في إقناع الجميع بالنادي بأنه الرجل الأفضل لهذا المنصب، وفقا لوسائل الإعلام الألمانية.

وكان خروج بايرن الموجع من دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول الإنجليزي، نقطة مؤلمة بالنسبة لمحبي الفريق، ولم يعد المجد المحلي كافيا لهم.

ويذهب كوفاتش، المولود في برلين، إلى الملعب الأولمبي سعيا لتحقيق هدفين، ويتمثل الهدف الأول في الحصول على الثنائية المحلية الدوري والكأس للمرة الثانية عشرة في تاريخ بايرن، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة الدوري.

أما الهدف الثاني، فهو الفوز ببطولة الكأس للمرة الثانية على التوالي في مسيرته التدريبية، بعدما سبق له قيادة فريقه السابق آينتراخت فرانكفورت للفوز بالبطولة في الموسم الماضي، عقب فوزه على بايرن 3 - 1 في المباراة النهائية.

ويعد هذا هو النهائي الثالث على التوالي في البطولة الذي يخوضه كوفاتش /47 عاما/، والذي خسر أمام دورتموند، حينما كان مدربا لفرانكفورت في نهائي نسخة المسابقة عام 2017.

وربما يصبح كوفاتش أول لاعب في كرة القدم الألمانية يفوز بالدوري والكأس كلاعب ومدرب، بعدما فاز بهما مع بايرن حينما كان لاعبا في صفوفه عام 2003.

وقال كوفاتش: نريد تحقيق الثنائية لكنها ستكون مهمة صعبة. وشدد كوفاتش على جاهزية حارس المرمى المخضرم مانويل نوير لحراسة عرين الفريق في النهائي، بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في ربلة السابق وتسببت في غيابه عن الملاعب لمدة ستة أسابيع.

ولن يكون من المنطقي أن يكون هناك نوع من التقليل من شأن فريق لايبزغ لدى كوفاتش، لاسيما أنه حصل على المركز الثالث في ترتيب الدوري الألماني هذا الموسم، ليحجز مقعدا في بطولة دوري أبطال أوروبا خلال الموسم القادم.

ويرى الكثير من المتابعين أن لايبزغ ربما سيكون منافسا حقيقيا لبايرن في المواسم المقبلة.

وطالب أولي هونيس رئيس بايرن لاعبي فريقه بضرورة التركيز في النهائي، وعدم تكرار ما حدث في النهائي الماضي عندما كان اللاعبون مازالوا متأثرين بخروج الفريق من الدور قبل النهائي لدوري الأبطال أمام ريال مدريد الإسباني.

وصرح هونيس: قدمنا أداء سيئا للغاية أمام آينتراخت فرانكفورت. لم يتبق الكثير أمامنا. يتعين علينا القيام بمهمتنا بطريقة مختلفة هذه المرة.

وشدد ماتس هوميلز مدافع بايرن على ضرورة عدم تكرار ما حدث في النهائي الماضي. وأكد هوميلز :بعد خروجنا من دوري الأبطال في الموسم الماضي أمام الريال عانينا من عدم الاتزان، ينبغي علينا تلافي الأخطاء التي وقعنا فيها في الموسم الماضي.

وتلقى بايرن خسارة وحيدة فقط خلال سبع مواجهات سابقة أمام لايبزغ، حيث جاءت قبل 14 شهرا، عندما سجل تيمو فيرنر هدفا قاد به لايبزغ للفوز 2 - 1 في بطولة الدوري.

وستكون الأضواء مسلطة من جديد على فيرنر، الذي أثيرت التكهنات بشأن إمكانية أن تكون المباراة هي الأخيرة له بقميص لايبزغ قبل رحيله عن الفريق باتجاه بايرن.

وسيكون هذا هو الظهور الأخير لرالف رانجنيك مدرب لايبزغ، الذي يستعد لترك منصبه إلى غوليان ناغيليسمان في الموسم المقبل.

وكان رانجنيك، الذي يستعد للعودة إلى منصب مدير الكرة في لايبزغ، شاهدا على تعادل فريقه بدون أهداف مع بايرن قبل أسبوعين ببطولة الدوري.

وتوقع رانجنيك أن يكون بايرن مصمما على إظهار قوته الحقيقية في كرة القدم الألمانية أمام نادٍ قضى ثلاثة أعوام فقط في دوري الدرجة الأولى، موضحا: يتعين علينا أن نفترض ذلك. سيحاولون توضيح علامات القوة لديهم.

إعلانات