البرتغال تتغلب على كوريا الجنوبية في مونديال الشباب

نشر في: آخر تحديث:

استهل المنتخب البرتغالي مشواره في بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب (تحت 20 عاما) المقامة حاليا ببولندا، بالفوز على نظيره الكوري الجنوبي 1 - صفر يوم السبت في أولى مباريات المجموعة السادسة التي تشهد أيضا لقاء الأرجنتين مع جنوب أفريقيا.

وجاء هدف المباراة الوحيد بعد ست دقائق من بدايتها وسجله ترينكاو، ليحصد المنتخب البرتغالي النقاط الثلاث ويتصدر المجموعة مؤقتا.

وبدأت المباراة بتفوق نسبي في الاستحواذ على الكرة لصالح المنتخب البرتغالي، وتوخى كلا الفريقين الحذر الشديد في الدقائق الأولى.

ورغم تفوق الفريق البرتغالي في الاستحواذ والضغط الهجومي كانت أولى الفرص الخطيرة من نصيب المنتخب الكوري وجاءت في الدقيقة الخامسة لكن حارس المرمى البرتغالي جواو فيرجينيا تصدى للكرة ببراعة.

وفي الدقيقة السابعة، افتتح المنتخب البرتغالي التسجيل إثر هجمة مرتدة سريعة حيث مرر خوتا طولية رائعة عند وسط الملعب إلى ترينكاو الذي انطلق بالكرة حتى منطقة الجزاء ثم صوب كرة زاحفة قوية وجدت طريقها إلى داخل الشباك معلنا تقدم البرتغال 1 / صفر.

واكتسب المنتخب البرتغالي مزيدا من الثقة وعزز سيطرته على مجريات اللعب وكاد أن يعزز تقدمه بهدف آخر مبكر.

ففي الدقيقة 16 ، راوغ اللاعب البرتغالي رافاييل لياو دفاع كوريا ببراعة شديدة وأرسل عرضية إلى خوتا الذي كاد أن يسكن الكرة في الشباك لكن الدفاع تدخل في اللحظة المناسبة وأخرج الكرة إلى ركنية لم تستغل.

وبعدها بثوان، تألق رافاييل لياو مجددا وسدد كرة خلفية مزدوجة (دبل كيك) خطيرة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة. وفي الدقيقة 19، اهتزت شباك كوريا الجنوبية مجددا، حيث مرر رافاييل لياو عرضية إلى ترينكاو الذي أسكن الكرة في الشباك لكن الحكم لم يحتسبها هدفا بداعي تسلل لياو.

بعدها استعاد المنتخب الكوري توازنه وهدوئه ودخل في أجواء المباراة بشكل أكبر، حيث بادل منافسه البرتغالي المحاولات الهجومية بحثا عن التعادل.

وتوقف اللعب في الدقيقة 28 لدى سقوط الكوري الجنوبي لي جاييك مصابا إثر التحام قوي مع البرتغالي جيدسون، لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب.

واستمرت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين لدقائق لكنها افتقدت السرعة والدقة المطلوبتين لهز الشباك، ثم تراجع إيقاع اللعب شيئا ما خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الأول الذي انتهى بتقدم البرتغال 1 - صفر. وضغط المنتخب البرتغالي في الدقائق الأولى من الشوط الثاني بحثا عن تعزيز تقدمه بالهدف الثاني لكنه لم يشكل الخطورة الكافية على مرمى منافسه.

وكاد المنتخب الكوري أن يدرك التعادل في الدقيقة 56 عندما سدد لي كانغين كرة مباغتة قوية بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس فيرجينيا تصدى لها بثبات.

وأجرى مدرب كوريا الجنوبية تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 58 حيث أشرك وونسانغ أوم بدلا من جيون سيجن، وأوه سيهون بدلا من جو جايهيون. وواصل المنتخب البرتغالي تفوقه في الاستحواذ والضغط الهجومي لكن الخطورة الهجومية بشكل كبير وبدا المنتخب البرتغالي قانعا بهدفه المبكر وكثف تركيزه على الجانب الدفاعي.

وفي الدقائق الأخيرة أبدى المنتخب الكوري رغبة حقيقية في إدراك التعادل وضغط بقوة لدقائق، لكن كل المحاولات باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز البرتغالي 1 - صفر.