دعوة قطر إلى "كوبا أميركا" تثير غضب مدربي المنتخبات المشاركة

نشر في: آخر تحديث:

أثار قرار اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية بمشاركة منتخبي قطر واليابان في بطولة كوبا أميركا 2019 المقامة حالياً في البرازيل، غضب العديد من مدربي المنتخبات المشاركة ووسائل الإعلام، مطالبين باقتصار المشاركة على منتخبات أميركا الجنوبية أو الأميركتين الشمالية والوسطى.

وخرجت قطر من البطولة يوم الأحد بعد خسارتها أمام الأرجنتين بهدفين دون رد، لتتذيل المجموعة وتغادر البطولة، بينما تشارك اليابان بفريق أولمبي استعداداً لأولمبياد طوكيو العام المقبل، وكذلك قرر الاتحاد القاري دعوة قطر للمشاركة كذلك في نسخة 2020 التي ستقام في كولومبيا والأرجنتين.

ووصف المدرب المخضرم أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروغواي ما حدث بأنه "تجارة"، وزاد: نحن 10 منتخبات في أميركا الجنوبية نستطيع تنظيم بطولة من أربعة أدوار كما يحدث في كأس العالم، لكن يبدو أن دعوة منتخبات من خارج القارة "تجارة".

وشاركت منتخبات المكسيك، كوستاريكا، أميركا، جامايكا، هندوراس، بنما، كندا خلال النسخ الماضية من كوبا أميركا، وهي بلدان تقع في أميركا الشمالية أو الوسطى، بينما كان منتخب اليابان عام 1999 هو الوحيد من خارج المنطقة.

ولم تعرف المنتخبات "الضيفة" أي نجاحات في تاريخ كوبا أميركا، وأفضل ما حققته هو بلوغ النهائي مرتين عامي 1993 و2001 عندما فعلت المكسيك ذلك.

وكان رافائيل دوداميل مدرب فنزويلا أكثر حدة، عندما طالب بإيقاف دعوة المنتخبات للمشاركة في كوبا أميركا، وقال: من جديد أعيد مطالبتي بأن تقتصر المشاركة في البطولة على منتخبات أميركا الجنوبية فقط، فلم يسبق لنا مشاهدة منتخب أميركي جنوبي تمت دعوته للمشاركة في بطولة قارية أخرى، علينا احترام الأسس التي قامت عليها البطولة.

وانضم إدواردو بيريزو مدرب باراغواي إلى قائمة منتقدي دعوة قطر واليابان للمشاركة في البطولة، وأضاف: المنطق أن تلعب البطولة بين منتخبات أميركية، وإذا أردنا دعوة منتخب آخر فعلينا الاختيار بين أميركا (الشمالية) أو الوسطى، فنحن لم يسبق دعوتنا للمشاركة في بطولة قارة أخرى، ولهذا أقول بأن البطولة يجب أن تقتصر على المنتخبات الأميركية فقط.