مدرب الأرجنتين وداني ألفيش يدخلان تاريخ كوبا أميركا

نشر في: آخر تحديث:

نجح المنتخب الأرجنتيني رغم صدمة البداية في الجولة الأولى.. في التأهل وهو الساعي إلى التتويج ببطولة كوبا أميركا بعد أن خسرها في آخر نسختين، أما المدرب سكالوني فدخل تاريخ كرة القدم بكونه أول مدير فني يحصل على البطاقة الصفراء، وذلك بعد تطبيق التعديلات الجديدة لقانون اللعبة.

ووصل المنتخب البرازيلي لأول مرة منذ نسخة 1995 إلى الدور الثاني من دون تلقي أي أهداف، وهز صاحب الأرض والجمهور شباك بيرو خمس مرات وهو أكبر فوز له منذ بطولة 2007، عندما هزم تشيلي 6-1، أما داني ألفيش قائد "السامبا" فأصبح أكبر لاعب يسجل في البطولة القارية بعمر 36 عاما و 47 يوما.

وتعد كولمبيا المنتخب الوحيد الذي تأهل بالعلامة الكاملة للمرة الثانية في تاريخه، والأولى منذ نسخة 2001، وصعد لمواجهة تشيلي، أما عن قطر واليابان ضيوف البطولة من خارج القارة فودعا من الدور الأول دون أي فوز.

وتأهلت باراغواي رغم عدم تسجيل أي انتصار في دور المجموعات، واكتفى المنتخب في آخر 10مباريات لعبها في البطولة بخمسة تعادلات وتلقى خمس هزائم.

وشهدت البطولة إقبالا ضعيفا على مستوى الحضور الجماهيري، حتى جماهير البرازيل المستضيفة التي تشتهر بتعاطفها الشديد مع المنتخب الأول بدت غير مبالية، حيث حضر 46 ألف مباراة الافتتاح في ملعب يتسع لـ 63 ألف مشجع، خاصة أن أسعار التذاكر وصلت إلى 150 دولارا في بلد لا يتجاوز معدل الدخل الشهري فيها 230 دولارا.