تيتي ينضم إلى ميسي ويشتكي من أرضية ملاعب كوبا أميركا

نشر في: آخر تحديث:

انضم تيتي مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم إلى اللاعبين والمسؤولين الذين اشتكوا من ملاعب البطولة، قائلا إنه من غير المعقول أن تقام مباراة على ملعب مثل الذي فازت فيه الدولة المضيفة على باراغواي يوم الخميس.

وفازت البرازيل 4-3 بركلات الترجيح في دور الثمانية عقب تعادل الفريقين سلبيا عقب الوقت الأصلي.

وقال تيتي إن مستوى الأداء على ملعب غريميو تأثر بشدة بسبب عدم استواء أرضية الملعب، وأضاف: من غير المعقول أن تقام مباراة عند هذا المستوى المميز على ملاعب يبدو من الصعب فيها السيطرة على الكرة، احتاج اللاعبون لثلاث لمسات للسيطرة على الكرة. هذا غير معقول.

وكان ريناتو بورتالوبي مدرب فريق غريميو البرازيلي قد قال في وقت سابق هذا الأسبوع إن العشب ليس في أفضل حالاته لسوء الحظ، كما أبدى لاعبون ومسؤولون آخرون عدم موافقتهم على اللعب على هذه النوعية من الملاعب خلال البطولة.

وكان أحد أبرز المنتقدين هو ليونيل ميسي، الذي عانى خلال مباراة الفريق أمام قطر عندما وصلت إليه الكرة من زميل وهو أمام المرمى ليسدد ميسي بعد أن اصطدمت قدمه بقطع عشب غير مثبتة جيدا.

وأطاح لاعب برشلونة الذي يتسم بدقة التصويب بالكرة فوق العارضة وأوضح لاحقا بأن :الكرة كانت تقفز كثيرا. كافة الملاعب التي لعبنا عليها كانت سيئة. الأمر صعب.

وانتقد لويس سواريز لاعب أوروغواي وجيمس رودريغيز الأرضية غير المستوية وكان لملعبي فونتي نوفا في السلفادور وماراكانا في ريو النصيب الأكبر من الانتقادات.

وقال ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين :عندما اشتكيت، كنت انتقد الوضع. قالوا وقتها أنني التمس أعذارا. لكن لا يمكنك أن تلعب على ملاعب مثل هذه. ورفض المنظمون الانتقادات.

وقال تياغو غانوزي مدير إدارة المنافسات في اللجنة المنظمة للصحفيين في وقت سابق هذ الأسبوع أثناء مناقشة التقدم على صعيد البطولة: شاهدنا ملاعب مستوية بغطاء مثالي من العشب، هذه الملاعب ملائمة تماما للبطولة.