ماني يقرر الابتعاد عن تسديد ركلات الجزاء مع السنغال

نشر في: آخر تحديث:

قال ساديو ماني مهاجم السنغال إنه لن يسدد ركلة جزاء في المرة القادمة بعد أن أهدر ركلتين في مباراتين متتاليتين بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم في مصر.

وأضاع ماني، الذي سجل ثلاثة أهداف في البطولة، ركلة جزاء خلال فوز السنغال 1-صفر على أوغندا في دور 16 يوم الجمعة بهدف من توقيعه بعد أن أهدر ركلة أخرى خلال الفوز 3-صفر على كينيا في المباراة السابقة.

وقال ساديو لوسائل إعلام سنغالية بعد اللقاء: أهدرت ركلتين في مباراتين ويجب أن اعترف بأن هذا المعدل ليس جيدا، لا أريد معاقبة المنتخب لذا سأتنحى جانبا في ركلات الجزاء وسأترك الفرصة لزملائي للتسديد. وعندما أعود لفريقي سأواصل العمل على تحسين هذا الأمر.

وفي وقت سابق أكد مدرب السنغال أليو سيسي أنه يدعم ماني للاستمرار في تنفيذ ركلات الجزاء. وقال المدرب: هذه ثقة فيه لذلك يسدد ركلات الجزاء لكن سأتناقش معه في هذا الأمر.

وعاش ماني، الذي سجل 19 هدفا في 63 مباراة دولية، فترات تألق وتراجع في كأس الأمم خلال مشاركته الثالثة بالبطولة، بعدما خاض مباراتين في نسخة 2015 عندما خرج فريقه من الدور الأول وقبل عامين في الغابون سجل هدفين لكنه لم يمنع السنغال من الخروج من دور الثمانية أمام الكاميرون وأهدر ركلة ترجيح حاسمة.

وتلتقي السنغال، التي لم تتوج باللقب من قبل، مع بنين في دور الثمانية بعد تفجير الأخيرة أكبر مفاجآت البطولة حتى الآن بإقصاء المغرب من ثمن النهائي.