السنغال تبحث عن مجدها القاري الأول

نشر في: آخر تحديث:

عادت السنغال للواجهة إفريقياً بعد خيبات أمل طوال 13 عاما في البطولة القارية، إذ حجز أسود التيرانغا مقعدا في المربع الذهبي لأول مرة منذ نسخة 2006 والتي أقيمت أيضا في مصر.

وتبحث السنغال عن إسعاد جماهيرها بالنجمة الأولى في كأس إفريقيا وهي التي تابعت مسيرة الفريق بأربع انتصارات في النسخة الحالية للبطولة.

وسبق أن شاهد الجمهور السنغالي فريقه يصل مرة وحيدة من قبل إلى النهائي دون أن يرفع اللقب بعد الهزيمة في 2002 أمام الكاميرون.

وكان المنتخب السنغالي قد أدهش العالم في مونديال 2002 بالوصول آنذاك إلى ربع النهائي، ولاعب تلك التشكيلة أليو سيسي هو مدرب الفريق الحالي الساعي لإبقاء الفرحة متواصلة في داكار وباقي مدن البلاد عندما يأتي موعد نصف النهائي يوم الأحد المقبل.