الحارس باتريسيو يقود وولفرهامبتون للفوز على سيتي

نشر في: آخر تحديث:

أنقذ روي باتريسيو ثلاث ركلات ترجيح ليتغلب وولفرهامبتون على منافسه المحلي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم 3-2 بركلات الترجيح وينتزع لقب الكأس الآسيوية للدوري الممتاز في شنغهاي يوم السبت.

وتصدى الحارس البرتغالي لركلات ترجيح سددها ايلكاي غندوغان وديفيد سيلفا ولوكاس نميكا ليفوز فريق المدرب نونو إسبريتو سانتو بالمباريات الأربع التي تسبق الموسم وخاضها فريقه، والتي شملت أيضا اللعب أمام نيوكاسل يونايتد ووست هام يونايتد، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وشكلت المباراة التي أقيمت على استاد هونغكو قصة محبطة على صعيد ركلات الجزاء المهدرة بالنسبة لفريق المدرب بيب غوارديولا بعد أن أضاع رحيم سترلينغ أيضا ركلة جزاء خلال زمن اللقاء.

وبدا مستوى اللاعب الدولي الإنجليزي رائعا في المراحل الأولى من اللقاء، لكنه فشل في تعزيز هذه البداية بهدف بعد أن سدد فوق العارضة من ركلة جزاء قبل منتصف الشوط الأول.

وبدا باتريسيو مشغولا في الدفاع عن مرمى وولفرهامبتون حيث تصدى الحارس لمحاولة مبكرة من سترلينغ قبل مرور أقل من دقيقتين على بداية اللقاء قبل أن يقوم برد فعل سريع ليبعد محاولة إيمريك لابورت من مسافة قريبة.

ومنح الحكم مارتن أتكينسون سيتي ركلة جزاء بعد مرور 20 دقيقة على البداية بعد أن سقط ليروني ساني بفعل تدخل مشترك من كونور كودي ومورغان جيبس-وايت لكن سترلينغ أطاح بالكرة عاليا عند التنفيذ.

وانطلق وولفرهامبتون في النهاية كاسرا الحصار الذي فرضه عليه لاعبو سيتي ليمارس بعض الضغط على مرمى بطل الدوري الممتاز لكن فريق المدرب غوارديولا هو من بدا الأقرب للتسجيل دوما.

وتصدى باتريسيو ثانية لمحاولة سيتي قبل 13 دقيقة على النهاية، بعدما طار في الهواء هذه المرة ليضمن أن الركلة الحرة التي نفذها البديل سيلفا لن تمر إلى داخل المرمى من عند القائم الأيسر.