مانشستر يونايتد يسابق الزمن لخطف الدنماركي إيركسن

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وسائل الإعلام الإسبانية يوم الثلاثاء أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي يسابق الزمن، قبل غلق باب سوق الانتقالات الصيفية في إنجلترا من أجل إيجاد بديل للنجم الفرنسي بول بوغبا الذي تثور الشكوك حول إمكانية استمراره مع الفريق في الموسم المقبل.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية في عددها الصادر يوم الثلاثاء أن هناك العديد من أسماء اللاعبين المطروحة على مانشستر يونايتد لاختيار بديل لبوغبا، أبرزها في هذا الصدد اسم اللاعب الدنماركي كريستيان إيركسن، نجم توتنهام، الذي أكدت الصحيفة اقترابه من الانضمام لصفوف النادي الإنجليزي.

وأشارت "آس" إلى أن إيركسن لم يمدد بعد تعاقده مع توتنهام، علما بأن عقده ينتهي في 30 يونيو 2020، وذلك في الوقت الذي تتنافس فيه أندية كبيرة في أوروبا للحصول على خدماته، وعلى رأسهم ريال مدريد الإسباني

ويسعى ريال مدريد منذ وقت طويل إلى التعاقد مع بوغبا، إلا أن مانشستر يونايتد يرفض التفريط في اللاعب بدون التوقيع مع لاعب بديل يمكنه سد الفراغ الذي سيتسبب فيه رحيل اللاعب الفرنسي.

ولذلك، يبحث ريال مدريد عن بدائل تحسبا لإخفاقه في حسم صفقة ضم بوغبا لصالحه، حيث يعتبر إيركسن أحد أهم هذه البدائل.
وعلى الجانب الأخر، أكد أولي غونار سولشاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد، على استمرار بوغبا مع الفريق في الموسم المقبل، رغم محاولات اللاعب الحثيثة للرحيل عن النادي الإنجليزي.

وأوضحت الصحيفة أن توتنهام لن يفتح الباب للرحيل أمام إيركسن قبل أن يضمن التعاقد مع لاعب بديل، والذي قد يكون الأرجنيتني جيوفاني لو سيلسو، الذي أكدت تقارير الصحف الإنجليزية على اقتراب انضمامه لصفوف توتنهام مقابل 60 مليون يورو.