كابيلو ينصح المدربين بترك أنديتهم.. ويمتدح يورغن كلوب

نشر في: آخر تحديث:

اعترف فابيو كابيلو المدرب الإيطالي المعروف أنه اكتفى من مهمة التدريب بعدما تقدم به العمر، معتبراً الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي والحائز على لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي الأفضل في العالم حالياً.

وحضر كابيلو إلى السعودية بدعوة من الهيئة العامة للرياضة لإلقاء محاضرة للمدربين السعوديين في معهد إعداد القادة بالعاصمة الرياض.

وقال كابيلو في حوار مع "العربية": وصلت إلى قناعة تامة بأنني اكتفيت من التدريب وبذل المجهود في الملعب، وقررت التوجه إلى مجال آخر وهو إلقاء المحاضرات وتقديم النصائح للمدربين الجدد، فلدي تجربة طويلة مع أندية ومنتخبات كثيرة وهذه التجربة مليئة بالمواقف والدروس التي قد يحتاجها مدرب في بداية مشواره.

وواصل: لاحظت اهتمام الحضور بكافة التفاصيل الخاصة بتجربتي، سألوني عن أحداث حصلت منذ أعوام طويلة، ونصحتهم بأن تكون بدايتهم من الفئات السنية وبعد ذلك يتدرجون في التدريب، قلت لهم أمضيت 3 أعوام لدراسة الطريقة المثلى لإقناع اللاعبين بفلسفتي التدريبية وخططي، وهناك مدربون كبار لكن لا يجيدون إيصال أفكارهم إلى اللاعبين.

وزاد المدرب الحائز على لقب دوري أبطال أوروبا مع ميلان: يفترض أن لا يستمر مدرب مع فريق أكثر من 5 مواسم، يجب عليه بعدها البحث عن تجربة جديدة، وكذلك عليه التوقف عن التدريب والاعتزال إذا شعر أن اللاعبين ينظرون له كمدرب كبير بالسن وتفكيره لا يتطور ولا يتناسب مع عقلياتهم.

واعتبر كابيلو نظيره يورغن كلوب المدرب الأفضل في العالم حالياً، وأتبع: مدرب حماسي يلعب بطريقة استحواذ على الكرة ويحب الهجوم، قادر على تحفيز المنظومة التي يعمل بها بشكل عام وليس اللاعبين. تعجبني طريقة لعبه، تبدأ الهجمة من الدفاع وحتى تسجيل الهدف في مرمى الخصم.

ووصف فابيو ليونيل ميسي باللاعب الأسطوري، وقال: ليونيل يمتلك ذكاء لا يمتلكه لاعب آخر، هو لاعب أسطوري والوحيد الذي يستطيع فعل أشياء لا يفكر بها اللاعب الطبيعي، في المقابل رونالدو تم بناء إمكانياته من خلال التدريب، لكن ميسي هو الأفضل.