عاجل

البث المباشر

هروب نيمار من باريس.. قصة بدأت قبل 14 شهراً

المصدر: دبي - وحيد رزق المصري

قطع البرازيلي نيمار في صيف 2017 مسافة ألف كيلومتر للانتقال إلى باريس سان جيرمان من برشلونة، وهي المسافة بين العاصمة الفرنسية ومدينة فريقه السابق، بعد أن كلفت الصفقة مبلغ 222 مليون يورو.

ولكن بعد خوضه 58 مباراة وتسجيله 51 هدفا، ومساهمته في 4 تتويجات بمختلف المسابقات المحلية في فرنسا، فإن ابن ساوباولو البرازيلية هو الاسم الذي يتردد في وسائل الإعلام، إذ بات قريبا من العودة إلى الدوري الإسباني.

ففي الثامن عشر من يونيو 2018، أكد جوسيب بيدريرول مقدم برنامج الـتشيرنغيتو الشهير، أن نيمار أخبر باريس سان جيرمان برغبته بالرحيل، وبعد مرور 14 شهرا على هذا التصريح، بقي نيمار لاعبا لباريس سان جيرمان لكنه لم يرتدِ قميصه منذ نهائي كأس فرنسا في السابع والعشرين من أبريل الماضي.

وغاب نيمار عن المباريات التحضيرية للموسم الجديد، كما أن جماهير النادي الباريسي هتفت ضده عندما لعب الفريق أولى مبارياته بالدوري المحلي يوم الأحد الماضي.

ولا يشمل عقد اللاعب البرازيلي مع فريقه الحالي شرطا جزائيا، أي أنه لا يمكن تكرار سيناريو برشلونة قبل عامين بفسخ نيمار العقد من طرف واحد بدفع مبلغ مالي، ولكن السيناريو الأول بحسب "لو باريسيان" يشمل اجتماعا جرى مساء يوم الثلاثاء ويتواصل يوم الأربعاء في باريس، بين إريك أبيدال مدير الكرة بنادي برشلونة وخافيير بورداس عضو مجلس الإدارة مع ليوناردو المدير الرياضي لباريس سان جيرمان والوسيط أندري كوري.

ويطلب الفريق الباريسي 119 مليون يورو بجانب نيل خدمات ثنائي برشلونة كوتينيو ونيلسون سيميدو، فيما رفض وفد برشلونة هذا المقترح، وعرض الثنائي كوتينيو وراكيتيش بجانب مبلغ من المال، ولكن النادي الباريسي أبدى عدم اهتمام بضم راكيتيتش.

وقد يجعل السيناريو الثاني عودة نيمار إلى إسبانيا واردة، وأن يقطع 1.270 كيلومتر إلى مدريد العاصمة بدلا من برشلونة، فبحسب صحيفة "آس" فإن باريس سان جيرمان طلب الحصول على لاعب الريال فينيسيوس جونيور من أجل التخلي عن نيمار، لكن بيريز رفض هذا المقترح، لأن قائمة الريال للمغادرين تحتوي على غاريث بيل وخاميس رودريغيز في أي صفقة للتعاقد مع اللاعب البرازيلي إلى جانب دفع مبلغ مالي أيضا.

إعلانات