"استهتار" ديمبلي يكلف برشلونة 263 يوماً من الغياب

نشر في: آخر تحديث:

بات الجناح الفرنسي عثمان ديمبلي عبئا ثقيلا على ناديه برشلونة الإسباني، وذلك لكثرة الإصابات التي ضربت اللاعب بعد انضمامه إلى بطل الدوري الإسباني "الليغا" في صيف 2017، بجانب دخوله في العديد من المشاكل نتيجة عدم التزامه واستهتاره.

وأعلن نادي برشلونة الإسباني يوم الاثنين، أن لاعبه الفرنسي عثمان ديمبلي سيغيب عن الملاعب لمدة خمسة أسابيع بسبب معاناته من إصابة بتمزق في عضلة الفخذ الأيسر.

وعانى اللاعب الذي كلف خزينة النادي 120 مليون يورو، من كثرة الإصابات طيلة الفترة الماضية، وتعرض للإصابة السادسة مع النادي الكاتالوني في مباراة الفريق أمام أتلتيك بيلباو في افتتاح منافسات الدوري الإسباني "الليغا".

وبعد انضمامه إلى برشلونة في 25 أغسطس 2017 غاب صاحب الـ "22 عاما" 263 يوما، ما يعني فقدان خدماته في 44 مباراة للفريق طوال الموسمين الماضيين، فيما شارك خلال 66 لقاء.

وكشفت "ماركا" الإسبانية في عددها يوم الثلاثاء، عن وجود حالة من الغضب داخل أروقة النادي الكاتالوني، وذلك بسبب عثمان ديمبلي، وذلك بعدما شعر اللاعب بانزعاج في قدمه وطلب منه الجهاز الطبي الحضور صباح السبت لإجراء الفحوص الطبية، ولكن اللاعب لم يحضر وتغيب ليومين، إلى أن جاء إلى الجهاز الطبي يوم الاثنين لإجراء الفحوص، والتي أظهرت إصابته بتمزق في أوتار الركبة اليسرى وغيابه إلى 5 أسابيع، الأمر الذي أثار الغضب وسط الجهاز الطبي ووصل إلى زملائه.

وذكر موسى سيسوكو وكيل ديمبلي يوم الثلاثاء في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" أن جناح برشلونة كان يعتقد أن إصابته عبارة عن تشنج، ونفى ادعاءات سفر موكله إلى السنغال بعد مباراة أتلتيكو بلباو. وأضاف: لم يسافر إلى السنغال، لقد كان في رين بمنزل والدته، وبعد المباراة، أعتقد أنه كان يعاني من تشنجات فقط.

وذهبت تقارير إخبارية إلى أن إصابة ديمبلي جاءت بسبب سفره إلى السنغال، وأوردت الصحف أنه كان ينام في المطار لمدة 5 ساعات، ولم يخبر الجهاز الطبي لبرشلونة بالألم الذي عانى منه بعد المباراة.

ويبدو أن إدارة برشلونة باتت تفكر جديا في التخلص من اللاعب، وذهبت التقارير إلى إمكانية إدخاله في صفقة البرازيلي نيمار، حيث يرغب برشلونة في استعادة جهود نجمه السابق من باريس سان جيرمان الفرنسي، ومن الممكن أن يكون عثمان ديمبلي حلا مناسبا لحسم الصفقة بجانب مبلغ مالي، وذلك في حال لم يتمكن برشلونة من الحصول على نيمار بعقد إعارة مع إمكانية الشراء.

وجاء ديمبلي إلى برشلونة لتعويض رحيل نيمار، ولم يتوقع الفريق الحائز على 5 ألقاب دوري أبطال أوروبا أن يشكل ديمبلي عبئا ثقيلا على الفريق، علما بأن سمعته السابقة مع بوروسيا دورتموند الألماني كانت سيئة، حيث كان يتأخر كثيرا عن التدريب وفي أحيان أخرى لم يحضر، وتمرد على النادي الألماني من أجل الرحيل إلى برشلونة.

وحاول اللاعبون البارزون في برشلونة تصحيح تصرفات اللاعب الفائز بلقب كأس العالم 2018 مع فرنسا، وقدموا له النصائح بعد تصرفاته في الموسم الماضي بعدما تعرض للانتقادات بسبب تصرفاته وحضوره التدريبات متأخرا، خاصة أنه أظهر لمحات سريعة لموهبته، إلا أن الإصابة جعلت سجله مع النادي يكون ضعيفا، وغاب عما يعادل موسما كاملا منذ أغسطس 2017.

وكشفت صحيفة "آس" في وقت سابق أن غياب ديمبلي وعدم التزامه يأتي لأنه يعاني من إدمان الألعاب الإلكترونية، وينهمك في لعب الألعاب الإلكترونية حتى الساعات الأولى من الصباح وينسى ضبط منبها للاستيقاظ مبكرا في اليوم التالي ويتأخر بالتالي عن التدريبات.

ورأت "آس" الإسبانية أن ديمبلي لم يتعلم الدرس بعد، وأفعاله من عدم انضباط وسلوك خاطئ تؤكد ذلك، بالإضافة إلى افتقاره إلى الاحتراف في النظام الغذائي، وحياته الفوضوية خارج الملعب وإصاباته المتكررة.