أشبيلية يواصل نتائجه المخيبة ويسقط أمام إيبار

نشر في: آخر تحديث:

واصل أشبيلية نتائجه المخيبة في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم في الفترة الأخيرة، بعدما تلقى هزيمته الثانية على التوالي في المسابقة، إثر خسارته 2 - 3 أمام مضيفه إيبار يوم الخميس في المرحلة السادسة للمسابقة.

وتجمد رصيد أشبيلية، الذي لم يحقق سوى انتصار وحيد في مبارياته الأربع الأخيرة بالبطولة، عند عشر نقاط في المركز السابع، فيما ارتفع رصيد إيبار، الذي حقق فوزه الأول في البطولة هذا الموسم، إلى خمس نقاط في المركز السادس عشر مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وفرط أشبيلية في فوز كان قريبا منه للغاية، بعدما أنهى الشوط الأول متقدما 2 - صفر، حيث افتتح لوكاس أوكامبوس التسجيل في الدقيقة 11، قبل أن يضيف زميله أوليفيه توريس الهدف الثاني في الدقيقة 33.

وشهد الشوط الثاني انتفاضة رائعة من إيبار، الذي قلص الفارق في الدقيقة 66 عبر لاعبه فابيان أوريانا من ركلة جزاء، ثم أدرك التعادل في الدقيقة 77 من خلال بيدرو ليون.

وجاء هدف الفوز القاتل لإيبار في الدقيقة 82 عن طريق خوزيه أنخيل، ليحصد الفريق الباسكي ثلاث نقاط ثمينة، ويضاعف من معاناة نظيره الأندلسي، الذي خسر صفر - 1 أمام ضيفه ريال مدريد في المرحلة الماضية.