عاجل

البث المباشر

مدرب سنغافورة.. ياباني "غير مرغوب فيه" وصاحب سيرة ضعيفة

المصدر: دبي - وحيد رزق المصري

ولد مدرب منتخب سنغافورة في ولاية شيبا في شرق اليابان التي تتبع إداريا لمدينة طوكيو، قبل 45 عاما، وبدأ تاتسوما يوشيدا مسيرته في كرة القدم مع فريق كاشيوا، وطوال ستة مواسم اكتفى بلعب 4 مباريات رسمية في صفوفه، وانتقل في عام 1997 إلى نادي كيوتو، ولعب سبع مباريات في عامين قبل أن يلعب بين عامي 1999-2001 في نادي مونتيديو الصاعد الحديث آنذاك للدوري الممتاز في اليابان، ومعه سجل سبعة أهداف في 94 مباراة في مركز لاعب الوسط المدافع، وأنهى مسيرته مع فريق جورونغ السنغافوري في 2002.

وبعد الاعتزال، بدأ انطلقت مسيرته الجديدة كذلك من نادي كاشيوا مديرا لأكاديميته الكروية والتي انطلق منها عدد من نجوم الكرة في البلاد، مثل هيروكي ساكاي لاعب مرسيليا الحالي وحارس مرمى كاشيوا الحالي ناكامورا.

ونجاحه في اكتشاف المواهب لم يوازه نجاح في تدريب الأندية ، ففي عام 2015 تولى تدريب كاشيوا ،وفي العام التالي أصبح مدربا لنادي ناغاتا ثم في 2017 تولى تدريب نادي كوفو ثم انتهت مسيرته التدريبية مع الأندية في أبريل 2018.

وأعلن الاتحاد السنغافوري في مايو الماضي التعاقد مع أول مدرب ياباني في تاريخ البلاد لقيادة منتخبه الأول، وردود الفعل الجماهيرية كانت سلبية، لأنه تعرض في مئة ومباراتين بالدوري الممتاز الياباني لتسع وأربعين هزيمة وسجل 26 تعادلا و 27 فوزا فقط، وسجله يتضمن أيضا قيادة نادي كوفو للهبوط من الدوري الممتاز.

والانتقاد عبر وسائل التواصل الاجتماعي في سنغافورة وصفه بمدرب ذي مستوى يليق بفرق الدرجة الثالثة، لكنه نجح في تحقيق نتائج إيجابية مع منتخب سنغافورة، فاز في مباراتين وتعادل مرتين وتعرض لخسارة واحدة من مجموع 5 مواجهات خاضها، وسجل المنتخب 9 أهداف وتلقى 8، وجمع 4 نقاط بتعادل مع اليمن وفوز على فلسطين.

كلمات دالّة

#اليابان, #سنغافورة

إعلانات

الأكثر قراءة