استقالة مدرب بلغاريا بسبب الأحداث العنصرية ضد إنجلترا

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت شبكة "سكاي سبورتس" يوم الجمعة أن كراسيمير بالاكوف مدرب منتخب بلغاريا استقال من منصبه بعد أن استهدفت جماهير بلغارية لاعبي منتخب إنجلترا باساءات عنصرية خلال مباراة في تصفيات بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم أقيمت في صوفيا.

وشهد بالاكوف (53 عاما) هزيمة فريقه بسداسية دون رد أمام إنجلترا يوم الاثنين في مباراة أفسدتها مجموعة من الجماهير صاحبة الأرض التي سخرت من لاعبي الفريق الضيف بالتحية النازية، وصيحات القردة لتتوقف المواجهة مرتين.

وقال بالاكوف عقب المباراة إنه لم يسمع أي إساءة عنصرية من المدرجات، لكنه اعتذر لمنتخب إنجلترا عن تصرفات الجماهير في رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلها إلى صحافيين في وقت متأخر يوم الثلاثاء.

واستقال بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم من وقتها واعتقلت الشرطة البلغارية 12 شخصا حتى الآن.