سيميوني يدعم كوكي بعد صافرات الاستهجان

نشر في: آخر تحديث:

دافع الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، عن قائد فريقه، خورخي ريسوريكسيون "كوكي" بعد صافرات الاستهجان التي أطلقتها ضده جماهير الفريق مؤخرا، مطالبا الجميع بالتوحد خلف مصلحة النادي.

وقال سيميوني: أطلقوا صافرات الاستهجان ضدي ذات مرة في فيسينتي كالديرون ملعب أتلتيكو مدريد القديم، لأنني لم أكن ألعب بشكل جيد، الناس تحكم بشكل فوري وتعبر عما تراه وتشعر به، عندما تعتاد على شيء ما، ترغب في أن تتجاوزه، ولهذا يجب علينا أن نبذل المزيد من الجهد لكي نتجاوز صافرات الاستهجان، هذا ما يتعين على الجميع أن يفعله، اللاعبون والجماهير والنادي والمدرب، عندما تكون أرجلنا الأربعة قوية حينئذ يمكننا أن نكون أفضل.

وأشار سيميوني إلى أن فريقه محظوظ بأن لديه أفضل جمهور في إسبانيا، وقال: في المباريات الثلاث الأخيرة، حضر 180 ألف شخص إلى الملعب، علينا جميع أن نبقى معا.

وأوضح: إنه كوكي يشغل العديد من المراكز، وقد تحدثت معه في هذا الشأن بضع مرات، إنه يرغب في أن يقوم بأكثر مما يتعين عليه القيام به، وللأسف ينتهي به المطاف إلى الانهاك بسبب المسؤوليات الكثيرة التي يجب أن يشاركها مع غيره، إنه جيد للغاية في ما يقوم به وأنا متأكد من أنه سيستمر على هذا المنوال لأنه محترف ولاعب كبير.

وتطرق سيميوني إلى التحدث عن أسلوب لعب أتلتيكو مدريد في المباريات الأخيرة، حيث قال: علينا أن نكون واقعيين بشكل أكبر وليس علينا أن نلجأ إلى المزيد من الابتكار، عندما يدرك أحدهم ما يلعب من أجله وما هي مميزات فريقه فإنه يكون أكثر قربا من تحقيق النجاح، لا أعتقد أن الابتكار عامل يمكنه أن يجعلك أفضل، الابتكار أمر جيد ولكن الواقعية أفضل.