عاجل

البث المباشر

كونتي "الغاضب" ينتقد تخطيط إدارة إنتر ميلان

المصدر: دورتموند - رويترز

وجه أنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان الغاضب انتقادات لمسؤولي ناديه بسبب التخطيط السيئ بعد أن فرط فريقه في تقدمه بهدفين في الشوط الأول ليخسر 3-2 أمام بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وكرر المدرب شكواه من قلة عدد لاعبي تشكيلته وافتقارهم لخبرة المنافسة في بطولتين، وأكد أن مسؤولي النادي عليهم مواجهة كاميرات التلفزيون مثله.

وقال كونتي بعد مباراة الثلاثاء: تم ارتكاب بعض الأخطاء المهمة في مرحلة التخطيط، لا يمكن أن نلعب في دوري الأبطال والدوري الإيطالي بهذه التشكيلة الصغيرة. سئمت من قول الشيء نفسه مرارا وتكرارا، ربما عليهم القدوم إلى هنا ليقولوا شيئا. أتمنى أن يساعدهم ذلك على فهم بعض الأشياء. ولم يصدر تعليق بعد من إدارة النادي.

وأقر كونتي بأنه يشعر وكأنه "اسطوانة مشروخة" مع استمرار شكواه من جدول المباريات المزدحم وإيضاح أن إنتر لا يزال في بداية مرحلة بناء فريق جديد.

وأضاف: يقولون إنني يجب أن أبتسم بشكل أكبر في التلفزيون. لكن ينتهي بي الحال دائما بقول الأشياء نفسها حول عملية التطور والتعامل مع الأمر خطوة فخطوة، اللاعبون يبذلون قصارى جهدهم ولا يمكن أن أطلب منهم المزيد.

وتابع بعد أن اشتكى من قلة خبرة لاعبيه: نتحدث عن لاعبين لم يسبق لهم الفوز بأي شيء باستثناء دييغو غودين. نستعين بمن؟ نيكولو باريلا القادم من كالياري؟ أم سينسي القادم من ساسولو؟

وكان لكونتي شكاوى مماثلة حينما كان مدربا ليوفنتوس حيث فاز بثلاثة ألقاب متتالية في الدوري الإيطالي لكن واجه صعوبات في دوري الأبطال.

وستثير تعليقاته الدهشة على الأرجح إذ أنفق إنتر ما يزيد على 150 مليون يورو أجل التعاقد مع لاعبين جدد قبل بداية الموسم. لكن النادي سمح أيضا للاعبين مهمين بالرحيل ومن بينهم ماورو إيكاردي، هداف الفريق في المواسم الخمسة الماضية، ولاعب الوسط رادا ناينغولان.

ويحتل إنتر، الذي يملكه صينيون ولم يحرز أي لقب منذ 2011، المركز الثاني في الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة خلف يوفنتوس. وتركته هزيمة الثلاثاء في المركز الثالث بالمجموعة الثالثة في دوري الأبطال بفارق ثلاث نقاط عن بروسيا دورتموند.

إعلانات