عاجل

البث المباشر

ألمانيا تحول تركيزها إلى لقب أوروبا بعد ضمان التأهل

المصدر: فرانكفورت - د ب أ

حول المنتخب الألماني تركيزه إلى التتويج بلقب بطولة كأس أوروبا 2020 بمجرد حسم التأهل إلى النهائيات أملا في الحصول على اللقب الغائب عن ألمانيا منذ عام 1996.

وحسم المنتخب الألماني تأهله إلى النهائيات عقب تغلبه على نظيره من بيلاروس 4 - صفر مساء السبت في الجولة السابعة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة في التصفيات، حيث تصدر المجموعة برصيد 18 نقطة وتأهل برفقته المنتخب الهولندي الذي احتل المركز الثاني برصيد 16 نقطة إثر تعادله مع مضيفه منتخب أيرلندا الشمالية سلبيا.

وكشف يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني، أن اللاعبين الذين لم يشاركوا مؤخرا، قد يحصلون على الفرصة، مرجحا أن يجري تغييرات على تشكيل الفريق.

وفي العام المقبل، يحقق لوف رقما قياسيا يتمثل في قيادة المنتخب الألماني للمرة السابعة في نهائيات بطولة كبرى، بعد أن كان يتقاسم الرقم القياسي السابق مع هيلموت شون.

لكن لوف سيسعى، بلا شك، إلى أن يتقاسم مع شون رقما قياسيا آخر، إذ لا يزال شون المدرب الوحيد الذي قاد المنتخب الألماني للتتويج بكأس العالم وكأس الأمم الأوروبية.

وتقام منافسات يورو 2020 في 13 دولة أوروبية، منها ألمانيا التي ستستضيف، على الأقل، مباراتين لمنتخبها في دور المجموعات، وذلك في ميونخ.

وبعدها يخوض المنتخب الألماني منافسات دوري ال16 والثمانية، خارج أرضه، في حالة تأهله، بينما تقام مباريات الدورين قبل النهائي والنهائي في العاصمة البريطانية لندن.

وربما يبدأ المشوار الطويل نحو النهائي الأوروبي، اعتبارا من مباراة الثلاثاء في فرانكفورت، حيث سيكون على المنتخب الألماني تحقيق التوازن بين رغبته في الفوز بصدارة المجموعة وضرورة الوقوف على مستويات بعض اللاعبين.

وقال مانويل نوير، حارس مرمى وقائد المنتخب الألماني: سيكون من المهم الحفاظ على تفوقنا على المنتخب الهولندي. ويحتاج المنتخب الألماني إلى تحقيق الفوز أمام إيرلندا الشمالية لتصدر المجموعة، بغض النظر عن نتيجة مباراة هولندا أمام إستونيا، حيث أنه في حالة هزيمة المنتخب الألماني، يمكن للفريق الهولندي انتزاع الصدارة في الجولة الأخيرة.

وتمنح صدارة المجموعة تصنيفا أعلى للمنتخب في قرعة دور المجموعات التي تقام في 30 نوفمبر الجاري في العاصمة المجرية بودابست، ولكن ربما يسفر التركيز الكبير على هذا الهدف عن تقليص فرصة لوف وجهازه المعاون في التحليل الكافي لعناصر الفريق وقال لوف: كان مهما أن يستعرض الفريق الشخصية التي سنكون بحاجة إليها في البطولة الأوروبية في العام المقبل.

وتقدم المنتخب الألماني في المباراة بهدفين سجلهما ماتياس غنتر وليون غوريتسكا، ثم أضاف توني كروس الهدفين الثالث والرابع للفريق وتخللهما ضربة جزاء للمنتخب البيلاروسي لكن نوير تصدى لها.

وقال لوف: تراجعنا قليلا بعد هدفنا الثالث وكان علينا أن نكون أكثر حسما، كما أكد كروس لاعب ريال مدريد الإسباني، أن المهمة لم تكن قد انتهت بعد.

وأضاف لاعب خط الوسط كروس: لدينا العديد من اللاعبين ذوي القدرات العالية، رغم أنه في بعض الأحيان يمكن اعتبار أن الفريق ككل، يفتقد الخبرة شيئا ما. نتقدم على المسار الصحيح. وسيكون علينا تقييم وضعنا قبل بداية البطولة. وخوض مباراتين وديتين في مارس سيكون مهما من أجل ذلك.

وقال غوريتسكا: لدينا فريق شاب، ولم يكن أمامنا الكثير من الوقت لإعداد أنفسنا لبطولة. لذلك سيكون علينا استغلال أي فرصة تتاح لنا من أجل التطور كفريق. علينا مواصلة العمل الجاد، إذ أننا لم نقترب بعد مما نصبو إليه. وسنستغل مباراة يوم الثلاثاء من أجل تطوير الأداء.

إعلانات