جماهير ميسي تسخر من أهداف رونالدو الدولية.. والجدل يعود

نشر في: آخر تحديث:

عاد الجدل الدائر بين محبي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، وهذه المرة على الأهداف الدولية بعدما بلغ الأول الهدف رقم 70 في مسيرته، بينما وصل نجم يوفنتوس الإيطالي إلى هدفه الأوروبي رقم 99 وهو أعلى رقم يصله لاعب أوروبي في التاريخ.

وبات رونالدو بحاجة إلى 10 أهداف لمعادلة رقم المهاجم الإيراني السابق علي دائي، أكثر لاعب في التاريخ سجل أهدافاً دولية بواقع 109.

لكن الجدل الذي هدأ قليلاً في الفترة الماضية وتحديداً بعد انتقال رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي وتركه لريال مدريد، غريم برشلونة نادي ميسي، عاد هذه المرة حول الأهداف التي تم تسجيلها أمام المنتخبات الكبرى.

ولم يستطع ميسي الحصول على بطولة مع منتخب الأرجنتين رغم خسارته نهائي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا وبطولتي كوبا أميركا 2015 و2016 أمام تشيلي، بينما توج رونالدو مع منتخب بلاده البرتغال ببطولة أوروبا 2016 ودوري الأمم الأوروبية 2019.

وسجل رونالدو 28 هدفاً فقط أمام المنتخبات التي تحتل المركز (1-50) حول العالم وهو ما يعادل 29% فقط من أهدافه الدولية مع منتخب البرتغال، أما ميسي فأحرز 57 هدفاً أمام ذات المنتخبات من أصل 70 هدفاً دولياً (82%).

وتبدو منتخبات البرازيل والباراغواي والأوروغواي الأكثر استقبالاً لأهداف ميسي الدولية، إذ سجل 5 أهداف في شباك كل منتخب، وبعدهم فنزويلا والإكوادور بواقع 4 أهداف، أما كولومبيا وتشيلي وسويسرا وبوليفيا ونيجيريا والمكسيك وبنما وهايتي وغواتيمالا فأحرز أمامها 3 أهداف.

وفي المقابل، يستمتع رونالدو بتسجيل الأهداف في مرمى ليتوانيا، إذ هز شباك المنتخب المغمور في 7 مناسبات، وأحرز 5 أهداف في مرمى أندورا وأرمينيا ولاتفيا ولكسمبورغ ومنتخب السويد، و4 أهداف في مرمى كل من إستونيا وجزر فارو والمجر بالإضافة إلى هولندا.


وخاض رونالدو 24 مباراة أمام المنتخبات التي سبق لها التتويج بكأس العالم (البرازيل، ألمانيا، إيطاليا، أوروغواي، فرنسا، الأرجنتين، فرنسا، إنجلترا وإسبانيا) ولم يسجل في شباكها إلا 4 أهداف، وهي ثلاثية في مرمى إسبانيا بكأس العالم الأخيرة وهدف في مباراة ودية عام 2011 أمام الأرجنتين.

وفي المقابل سجل ميسي 13 هدفاً في شباك تلك المنتخبات، جاءت 5 في شباك البرازيل ومثلها في مرمى أوروغواي، وهدفين في مرمى إسبانيا، وهدفاً بشباك كل من فرنسا وألمانيا.