براءة أغيري وهيريرا وغابي من تهمة التلاعب بالنتائج في إسبانيا

نشر في: آخر تحديث:

برأت محكمة إسبانية ساحة 36 لاعبا من تهمة الفساد الرياضي يوم الاثنين في القضية المتعلقة بمباراة ليفانتي وسرقسطة بموسم 2010-2011 والتي كانت تحت التحقيق بسبب شبهة التلاعب بنتيجتها عقب فوز سرقسطة الذي أبقاه في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم.

وأدين اثنان من مسئولي سرقسطة السابقين بالاحتيال وواجه النادي الإسباني تهمة دفع مبلغ 965 ألف يورو (1.06 مليون دولار) للاعبي ليفانتي من أجل تعمد الخسارة ليتمكن سرقسطة من تفادي الهبوط.

وكان أندير هيريرا لاعب وسط باريس سان جيرمان وخافيير أغيري مدرب ليجانيس وغابي فرنانديز قائد أتليتيكو مدريد السابق ضمن الذين خضعوا للمحاكمة. وذكرت محكمة فالنسيا في بيان أنها وجدت أن جميع المتهمين البالغ عددهم 41 غير مذنبين لعدم كفاية الأدلة.

وأدين أغابيتو إجليسياس رئيس نادي سرقسطة‭ ‬السابق وخافيير بوركيرا المدير المالي السابق للنادي بالغش وحكم عليهما بالسجن لسنة واحدة وثلاثة أشهر. ولكن على الأرجح لن تنفذ العقوبة نظرا لقواعد وقف تنفيذ أحكام السجن بحق‭ ‬جناة عند ارتكاب جرائم لأول مرة في إسبانيا.

وأُدين المسؤولان السابقان في سرقسطة باستخدام مبلغ 1.73 مليون يورو من حسابات النادي لدفعها للاعبين كمكافآت تفادي الهبوط.