ما مدى تأثير "البريكست" على الدوري الإنجليزي؟

نشر في: آخر تحديث:

ستتأثر مكانة الدوري الإنجليزي الممتاز بقرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أو ما يعرف بـ"البريكست".

إذ تنفق مئات الملايين من الجنيهات سنوياً لاستقطاب ألمع نجوم الساحرة المستديرة، لكن هؤلاء النجوم سيجدون أنفسهم أمام شروط يجب استيفاؤها لخوض مباريات على الأراضي الإنجليزية، فاللاعبون الأوروبيون وعلى غرار كل لاعب لا ينتمي إلى القارة العجوز، سيعاملون كموظفين أجانب يستوجب عليهم استخراج تصريح عمل، وسيتم تسليط الضوء على قيمة أجور اللاعبين، والقيمة الافتراضية لعملية الانتقال.

وتعد المشاركة مع المنتخب الوطني أحد أهم العوامل في تحديد قدرة اللاعب في الحصول على التصريح، ولكل جنسية نسبة معينة من تصاريح العمل، ما سيؤثر على أكثر من 300 لاعب في الدرجة الممتازة بإنجلترا واسكتلندا.

ولن تستطيع الأكاديميات بدورها التوقيع مع اللاعبين القصر بخلاف محيط الاتحاد الأوروبي فإن ذلك يتم بحرية كبيرة، لن تتمتع بها أندية المملكة المتحدة في حال خرجت من نطاق الاتحاد الأوروبي. ولن يسلم المدربون من المشاكل التي تتنظر اللاعبين، إذ إن 8 من أندية البريمييرليغ تعتمد على مدربين أوروبيين ولاتينيين.

وبحسب القوانين الإنجليزية، يمنع كل شخص من دخول المملكة المتحدة إذا لم يكن من مواطني الاتحاد الأوروبي، وعليه عقوبة بالحبس أو عقوبة مؤجلة أو ملغاة، وهو ما ينطبق على اللاعبين المتهمين في قضايا التهرب الضريبي.