تعيين رئيس مؤقت لرابطة الدوري الإيطالي

نشر في: آخر تحديث:

عين الاتحاد الإيطالي لكرة القدم يوم الأربعاء رئيسه السابق جيانكارلو أبيتي، رئيسا مؤقتا لرابطة الدوري الإيطالي لحين اتفاق أندية دوري الدرجة الأولى بشأن رئيس جديد للرابطة.

ووقع الاختيار على أبيتي، 69 عاما، الذي يعمل في مجال الإعلام كما عمل سابقا في السياسة، خلال اجتماع عقده الاتحاد الإيطالي، وذلك بعد رحيل ماريو سيكالا عن منصب الرئيس المؤقت للرابطة بسبب تضارب المصالح.

وقال غابرييلي غرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام "أبيتي شخص يتمتع بثقل كبير وخبرة كبيرين، ويمتلك دراية كبيرة بالفعل عن عالمنا وطبيعة عمل الرابطة."

وكان أبيتي قد قضى فترتين في رئاسة الاتحاد بين عامي 2007 و2014 وقد استقال مع خروج المنتخب الإيطالي من الدور الأول بكأس العالم 2014 في البرازيل، كذلك تولى أبيتي منصب نائب رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة "يويفا" مرتين.

وكانت وسائل إعلام إيطالية ذكرت يوم الثلاثاء أن سيكالا استقال بعد أن كشف غرافينا أن سيكالا، الخبير القانوني وقاضي التحقيق لم يعلن عن توليه منصب في نادي لاتسيو المنافس في الدوري الإيطالي.

وكان سيكالا قد عين في أول أكتوبر الماضي رئيسا للجنة الإشراف في الاتحاد الإيطالي، لكنه رحل عن المنصب لتوليه الرئاسة المؤقتة للرابطة في الثاني من ديسمبر الجاري. ولم يعلن سيكالا عن المنصب الذي تولاه بنادي لاتسيو في أواخر أكتوبر، بعقد يستمر حتى 2022، وهو ما أدى لوجود تضارب المصالح.

وكان الاتحاد الإيطالي قد اختار سيكالا لرئاسة الرابطة بشكل مؤقت، إثر رحيل غايتانو ميتشيكي عن رئاسة الرابطة في أواخر نوفمبر الماضي وسط تحقيقات تتعلق بمخالفات في انتخابه للمنصب في مارس 2018. واجتمعت الأندية العشرون المنافسة في الدوري الإيطالي، خلال هذا الأسبوع، لكنها أخفقت في انتخاب رئيس جديد للرابطة.

كذلك تواجه الرابطة انتقادات حادة منذ يوم الاثنين بسبب اختيارها ثلاث لوحات متجاورة تحمل رسومات لوجوه ثلاثة قرود، جرى تثبيتها في مقرها بمدينة ميلان، ضمن حملتها لمكافحة العنصرية. وتقدم لويجي دي سيرفو الرئيس التنفيذي للرابطة، بالاعتذار يوم الثلاثاء، لكل من شعروا بالاستياء إزاء تلك اللوحات.

وكان دي سيرفو واجه انتقادات أوائل ديسمبر الجاري عندما ظهر مقطع صوتي يقول فيه إنه يجب حجب الإساءات العنصرية في الاستادات خلال البث التليفزيوني للمباريات.