مورينيو: أخشى أخباراً سيئة حول إصابة هاري كين

نشر في: آخر تحديث:

يخشى جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير من تلقي أخبار سيئة تتعلق بإصابة في عضلات الفخذ الخلفية أجبرت مهاجم فريقه هاري كين على مغادرة الملعب خلال الخسارة 1-صفر أمام ساوثهامبتون يوم الأربعاء الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وخرج كين، الذي أحرز 27 هدفا هذا الموسم مع توتنهام ومنتخب إنجلترا، من المباراة في الشوط الثاني حين بذل جهدا لتسجيل هدف ألغي لاحقا بداعي التسلل. وغادر الملعب لاحقا على عكازين. وسيغيب كين بالتأكيد عن مواجهة توتنهام على ملعب ميدلزبره في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأحد.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي يوم الجمعة "لم نعرف التفاصيل بعد. أعتقد أننا سنعرف في وقت لاحق: إذا سألتني عن شعوري إن كانت ستكون أخبارا جيدة أم سيئة فسأرجح سماع أخبار سيئة. هذا ما أشعر به بسبب شعور (كين) ومغادرته الملعب بهذه الطريقة. استغرق الأمر ثانيتين فقط ليدرك مدى خطورة الوضع، كانت هناك عدة آراء طبية قبل أن يخضع لفحص شامل. لا أرجح سماع أخبار جيدة. أعتقد أنه سيغيب عن الملاعب لبعض الوقت".

ولم يتعرض كين لأي إصابات هذا الموسم لكنه غاب عن الملاعب لفترات في المواسم القليلة السابقة بسبب مشاكل في الكاحل.

وتختلف طبيعة إصابات عضلات الفخذ الخلفية من حيث الخطورة لكن التمزق عادة ما يؤدي إلى ابتعاد اللاعب عن الملاعب لنحو شهر. وستكون هذه ضربة مؤلمة لتوتنهام الذي يتأخر بفارق ست نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع بعد نتائج متواضعة خلال فترة عيد الميلاد ورأس السنة.

وأضاف مورينيو "سنفتقد قدراته وكل ما يقوم به في كل دقيقة سيغيب فيها عن الملاعب. لا أريد أن أشكو طيلة الوقت بل أريد التركيز على اللاعبين المتاحين".

وهناك أخبار طيبة لمورينو تتمثل في عودة المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونج-مين ليخوض مع فريقه المباراة على ملعب ميدلسبره بعد أن غاب لثلاث مباريات بسبب الإيقاف عقب تلقيه بطاقة حمراء أمام تشيلسي.