شيفيلد "مفاجأة" الدوري الإنجليزي يبحث عن مقعد أوروبي

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر شيفيلد يونايتد أحد مفاجآت الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، الصاعد الجديد لدوري الأضواء يصارع الكبار هذا الموسم لحجز مقعد أوروبي.

شيفيلد يونايتد عاد للدوري الممتاز هذا الموسم بعد غياب منذ 2008، كريس وايلدر مدرب الفريق يعتبر من أعمدة نجاح المشروع منذ أن تم تعيينه عام 2016، آنذاك الفريق كان ضمن أندية الدرجة الثانية ليتمكن وايلدر من الصعود لدوري الدرجة الأولى ثم للدوري الممتاز بعد أن حل ثانيا خلف نورويتش.

ويتميز شيفيلد يونايتد بقوته الجماعية، حيث إن 11 لاعبا من الفريق الذي صعد للدوري الممتاز لا يزال متواجدا وأغلبهم يعتبرون قطعة أساسية في تشكيلة المدرب وايلدر، أيضا أغلبية اللاعبين هم من دول بريطانيا وبالتحديد إنجليز واسكتلنديون وأيرلنديون وهناك لاعب واحد من ويلز هو كايرون فريمان، حيث يعتمد الفريق على ستة لاعبين فقط من خارج دول بريطانيا.

وأبرم الفريق أغلى صفقة في تاريخه بالميركاتو الشتوي بضم النرويجي ساندير بيرغ قادما من جينك البلجيكي مقابل 22 مليون يورو.

الأرقام تصنف الصاعد الجديد بين الكبار، فقد تلقت شباكه فقط 23 هدفا في 25 مباراة، حارس المرمى "دين هندرسون" حافظ على نظافة شباكه تسع مرات هذا الموسم وهو أفضل رقم لحارس مرمى في البريمييرليغ رفقة حارس ليربول أليسون بيكر.

ومنذ بداية الدوري الممتاز عام 1992، لم نرَ أرقام مميزة لصاعد جديد في البريمييرليغ.. بيرمينغهام سيتي عام 2010 هو الفريق الوحيد الذي حقق عدد نقاط أكبر في أول خمسة وعشرين جولة بعد أن نال سبعة وثلاثين نقطة مقابل ستة وثلاثين لشيفيلد هذا الموسم.

وسيكون رجال المدرب وايلدر أمام تحد كبير، حيث منذ بداية الدوري الممتاز لم يتمكن أي صاعد جديد من احتلال أحد المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، بل أيضا فريق واحد فقط أنهى الموسم بأحد المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية وكان ذلك عام ألفين وواحد حينما حقق إيبسويتش تاون المركز الخامس وتأهل إلى كأس الاتحاد الأوروبي.