عاجل

البث المباشر

جزائية فيرنر تمنح لايبزيغ فوزاً ثميناً على توتنهام

المصدر: لندن - د ب أ

وضع لايبزيغ الألماني قدماً في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد فوزه على مضيفه توتنهام الإنجليزي 1 - صفر يوم الأربعاء في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات ذهاب دور الستة عشر.

وسجل تيمو فيرنر هدف المباراة الوحيد لفريق لايبزيغ في الدقيقة 57 من ضربة جزاء. وبات لايبزيغ الأقرب للتأهل إلى دور الثمانية من المسابقة، بفوزه خارج أرضه، حيث تقام مباراة الإياب في مدينة لايبزيغ الألمانية يوم العاشر من مارس المقبل.

وبدأت المباراة بتهديد سريع من جانب هجوم فريق لايبزيغ، حيث تلقى باتريك تشيك كرة من زميله فيرنر، ليسدد كرة أرضية زاحفة على يسار الحارس الفرنسي هوغو لوريس. ولم يكتف لايبزيغ بهذا، بل شكل فيرنر نفسه تهديدا خطيرا بعد تلك المحاولة بدقيقة، حيث تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء ليضع الكرة بتجاه مرمى لوريس، لكن الكولومبي دفينسون سانشيز مدافع توتنهام أبعد الخطر، لترتد الكرة إلى أنجيلينو لاعب لايبزيغ الذي سدد كرة ارتطمت بالقائم الأيمن للوريس.

ورد توتنهام على تهديدات لايبزيغ بهجمة خطيرة في الدقيقة السابعة، حيث تسلم الهولندي بريغوين كرة داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة تصدى لها المجري جولاتشي حارس مرمى الفريق الألماني، لترتد للاعب الوسط ديلي إلي، الذي لم ينجح في التسجيل. وفي الدقيقة 15 تسلم فيرنر كرة خارج منطقة جزاء توتنهام، ليمررها رائعة لزميله مارسيل سابيتزر، لكن سانشيز أبعد الخطورة إلى ضربة ركنية، وجهها تشيك بضربة رأس لكنها مرت إلى جانب القائم الأيسر لمرمى لوريس.

وبمرور الوقت هدأ أسلوب لعب الفريقين نسبيا، حيث تراجع كلاهما إلى الخلف وانحصر اللعب في وسط الملعب، حفاظاً على المخزون اللياقي للاعبين. وفي الدقيقة 35 سدد فيرنر كرة داخل منطقة الجزاء، لكن لوريس تصدى لها ببراعة، وأبعدها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن أي جديد. ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.

وفي الدقيقة 47 تلقى البرازيلي لوكاس مورا، لاعب توتنهام، كرة عرضية من سيرجي أورييه، ليلمسها بقدمه اليسرى باتجاه الشباك، لكن الحارس غولاتشي أبعد الخطر. وسدد الفرنسي كريستيان نكونكو لاعب لايبزيغ كرة من ضربة حرة مباشرة، لكنها جاءت أعلى عارضة حارس مرمى توتنهام في الدقيقة 52. واحتسب الحكم ضربة جزاء للايبزيغ في الدقيقة 55 ، بعدما تعرض لاعبه لايمار للعرقلة داخل منطقة الجزاء من بن دايفز لاعب توتنهام. وترجم فيرنر ضربة الجزاء إلى هدف التقدم للايبزيغ في الدقيقة 57، بعدما سدد الكرة على يمين الحارس لوريس في الدقيقة 57.

وفي الدقيقة 60 سدد جيوفاني لو سيلسو لاعب توتنهام، كرة قوية من خارج منطقة جزاء لايبزيج، لكن جولاتشي أمسك بالكرة ببراعة. وتفنن لايبزيغ في التلاعب بدفاع توتنهام، حيث انطلق أنجيلنو من الجهة اليسرى ليمرر كرة إلى فيرنر، الذي موه مدافع توتنهام دون أن يلمس الكرة وتركها لزميله لايمار الذي سدد كرة تصدى لها لوريس في الدقيقة 62. وسدد لو سيلسو كرة قوية من ضربة حرة مباشرة بتجاه الزاوية اليمنى لمرمى جولاتشي، لكن الأخير أبعد الكرة إلى ضربة ركنية والتي لم تسفر عن جديد.

إعلانات