لامبارد: الإصابات أنهكت تشيلسي.. ولاعبو ليفربول أصبحوا بشراً

نشر في: آخر تحديث:

ألقى فرانك لامبارد مدرب تشيلسي يوم الاثنين باللائمة على الإصابات في عرقلة مسيرة فريقه هذا الموسم وقال إن العديد من لاعبي الفريق الأول سيغيبون عن مباراة الدور الخامس في كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمام ليفربول يوم الثلاثاء.

وطاردت الإصابات لاعبين مؤثرين مثل لاعب الوسط نغولو كانتي بينما يوجد لاعبون آخرون مثل أنطونيو روديغر عادوا مؤخرا من الإصابة أو يغيبون بسببها مثل الجناح كريستيان بوليسيك.

وأبلغ لامبارد الصحفيين ردا على سؤال عن السبب في معاناة تشيلسي :هناك إصابات من العام الماضي وجهت لطمة للفريق مثل كانتي و كالوم هودسون-أودوي وأنطونيو روديغر. كانت مشكلة كبيرة والآن لدينا المزيد من الإصابات.لم يرجع لاعبون آخرون من الإصابة. يعاني أندرياس كريستنسن من مشكلة بسيطة وسنمنحه 24 ساعة أخرى لكنه ربما يغيب عن المباراة.يغيب أيضا تامي أبراهام وبوليسيك وهودسون-أودوي وكانتي.

وعانى أبراهام، الذي يتصدر هدافي تشيلسي هذا الموسم برصيد 15 هدفا في كل المسابقات، من إصابة في الكاحل ولا يعرف لامبارد موعد عودته إلى الفريق. وأضاف لامبارد :ذهب أبراهام إلى برشلونة للحصول على مشورة طبية. عاد بمعنويات مرتفعة.للأسف لا يشعر إنه على ما يرام حاليا ولذا غاب ليومين. لا أعرف موعد عودته للفريق.غاب كريستيان لفترة طويلة وينتظر على أحر من الجمر العودة. لا أعرف موعد عودته. أتمنى تعافيهم خلال أسبوع أو أسبوعين مقبلين. لا استطيع تأكيد موعد عودتهم.

وخسر ليفربول المتصدر لأول مرة في الدوري هذا الموسم في ضيافة واتفورد مطلع الأسبوع ويعتقد لامبارد أن هذه الهزيمة أثبتت أن ليفربول يمكن هزيمته رغم "موسمه الرائع".وقال :صاروا بشرا بعد الهزيمة. لكننا نتحدث عن مباراة واحدة. إنه فريق قوي وكان في حالة رائعة هذا الموسم.سيتعين علينا أن نكون في أفضل حالاتنا. لا أمانع في خوض مباريات في منتصف الأسبوع. كأس الاتحاد مسابقة كبيرة. المباريات المسائية تمنحنا أجواء مختلفة ومواجهة ليفربول من المباريات الكبيرة دائما بالنسبة لنا.