عاجل

البث المباشر

كيف يحسم لقب الدوري في حال استمرار التوقف بسبب كورونا؟

المصدر: دبي - وحيد رزق المصري

طرح رئيس الاتحاد الإيطالي عدة خيارات بديلة إذا لم يكن من الممكن استكمال الموسم، تشمل لعب مباريات فاصلة لتحديد البطل ومن يتأهل للمشاركة في أوروبا والأندية الثلاثة التي ستهبط إلى دوري الدرجة الثانية.

المقترح الثاني هو عدم تتويج بطل للموسم الحالي أو اللجوء إلى مقترح إعلان الترتيب الراهن للفرق ترتيباً نهائياً فيتوج يوفنتوس على حساب لاتسيو ومن المقرر مناقشة البدائل في اجتماع لمجلس الاتحاد في الثالث والعشرين من الشهر الحالي.

أما آخر موسم لم تستكمل فيه بطولة الدوري فكان في عام 1944 بسبب الحرب العالمية الثانية، فترة التوقف التي امتدت لعامين لعبت بها بطولة للأندية دون إطلاق مسمى الدوري عليها.

ويبدو لاتسيو أنه يلاحقه سوء الحظ فهو من كان بالصدارة قبل بدء انتشار كورونا بالبلاد، وسبق له أن واجه انتشار مرض الكوليرا في عام 1974 بإيطاليا عندما نال الدوري، وفي 1915 لعب الدوري على مجموعتين بسبب الحرب العالمية الأولى، تم منح اللقب لجنوى متصدر مجموعة الشمال دون أي يواجه لاتسيو بطل مجموعة الجنوب في لقاء فاصل.

إسبانيا استمر فيها الدوري في الحرب العالمية الثانية لكنه توقف قبل ذلك لثلاث سنوات في الحرب الأهلية بالبلاد، السيناريو الحالي للدوري في هذا الموسم يشمل اجتماعا في نهاية هذا الشهر بين رئيس الاتحاد، روبيالبس، ورئيس الرابطة، تيباس، لتحديد الموقف النهائي حول البطل إن لم تستكمل البطولة.

فرنسا عرفت توقف الدوري بين عامي 1939-1945 في الحرب العالمية الثانية، والمفارقة أن الفريق الذي فاز باللقب قبلها لم يتوج مطلقا بعد ذلك بالمسابقة وبات حاليا بدوري المستوى الرابع بالبلاد، الدوري الحالي في فرنسا لا تحمل تعليمات الرابطة المشرفة عليه سيناريو واضحا لتحديد البطل إن لم تستكمل المسابقة.

الحرب العالمية أيضا أوقفت الدوري الإنجليزي في موسم 1939 – 1940، إلا أن الإنجليز ابتكروا منافسات دوري الحرب في ثلاث مناطق جغرافية مختلفة بالبلاد إلى جانب مسابقة كأس الحرب وجميعها بحضور الجماهير ثم عاد الدوري المعتاد في 1947.

والنظام الحالي للدوري الإنجليزي لا يضع تصورا واضحا لسيناريو توقف المسابقة لظروف قاهرة إلا أن مسألة تمديد الموسم ولعبه حتى أشهر الصيف أو إيقافه بشكل نهائي تحتاج إلى موافقة ثلثي أندية البريميرليغ أي 14 ناديا.

ولم يتوقف الدوري في ألمانيا بشكل اضطراري قبل قرار يوم الجمعة ويبقى مستقبله معلقا بانتظار اجتماع يوم الاثنين المقبل في فرانكفورت بين ممثلي أندية الدرجتين الأولى والثانية في جمعية عمومية غير عادية لرابطة المحترفين بالبلاد.

إعلانات